وقفة احتجاجية لـ«أقباط موقعة الكلب» أمام الكاتدرائية

محلية

الاثنين, 15 أغسطس 2011 16:36
كتب - عبدالوهاب شعبان:

نظم عشرات الأقباط المعلقين المعروفين بـ«أقباط موقعة الكلب» وقفة احتجاجية صباح أمس أمام الكاتدرائية المرقسية بالعباسية، جددوا خلالها الدعوة إلي عزل الأنبا بولا، رئيس المجلس الإكليريكي، وعودة العمل بلائحة 38 الخاصة بالزواج والطلاق.

وأصدر «المعلقون» بيانا حصلت «الوفد» علي نسخة منه، وجاء في شكل رسالة للكنيسة، قالوا فيه: «كنيستنا القبطية لقد تعبنا من تصرفات المجلس

الاكليريكي تحت قيادة الأنبا بولا، وأهدرت كرامتنا، ومللنا من الاهمال واللامبالاة وأصبحنا معلقين بين مطرقة المجلس الاكليريكي وسندان القانون رغم تمسكنا بشريعة الانجيل، وقوانين الكنيسة.. واستنكر البيان غلق أبواب الكاتدرائية في وجه المعلقين، واختتم بعبارة «نحن نأتي إليكم، وهذه فرصة فاغتنموها».

وقال ميخائيل حكيم، منسق الوقفة، جئنا في وقفة رمزية، وكل مطلبنا يتمثل في «حد يسمعنا» من داخل أسوار الكاتدرائية.

وأضاف لـ«الوفد» سنعلن اعتصاما مفتوحا فور فتح المجلس الاكليريكي الذي أغلق لأجل غير مسمي.

في سياق متصل، أعلن نادر الصرفي، أحد المحتجين عن تنظيم مظاهرة حاشدة أمام وزارة العدل، منتصف الشهر المقبل ردًا علي تجاهل الكنيسة لمطالب المعلقين.

وقال الصرفي: هذه المرة الرابعة للتظاهر أمام الكنيسة بلا جدوي، لكن يبدو أن الاستقالة من الطائفة الأرثوذكسية سيكون الخيار المقبل.

أهم الاخبار