«موسي»: الرئيس القادم مقبل علي إشغال شاقة

محلية

الاثنين, 15 أغسطس 2011 16:30
كتب ـ أمير سالم:

أكد عمرو موسي المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية أن رئيس الجمهورية القادم سوف يكون مقبلاً علي اشغال شاقة وفي مهمة شديدة الصعوبة لاصلاح أحوال البلاد من التدهور الذي وصلت إليه مؤخرًا.

وأعرب عن اعتقاده بأن الشعب لن يقبل بالتراجع عن حل جميع المشكلات والقضايا وفتح جميع الملفات، وقال: «وصلت نسبة الفقر لما ما يقرب من 50٪ والمؤشرات كلها كانت مقلقة ولا نتصور أن مصر في القرن الواحد والعشرين بهذا الشكل من التراجع ووضعنا المالي غير طيب بسبب تراكم الاخطاء والسياسات

غير السليمة في موضوع التنمية والتعليم والصناعة والزراعة والاسكان والتجارة والقرية والمدينة والمواصلات والصحة.

وأضاف أن اعادة بناء مصر يجب أن يقوم علي ثلاثة أسس وهي الديمقراطية بما يتعنيه من استقلال القضاء ومعالجة أمراض المجتمع المستعصية فضلا عن الاصلاح والتنمية.

وقال خلال لقائه أعضاء المكتب السياسي والهيئة العليا لحزب «الاصلاح والتنمية مصرنا» بمقر الحزب بجاردن سيتي ان الانتخابات البرلمانية المقبلة يمكن أن تؤدي إلي برلمان غير متوازن

ولايعبر عن التركيبة السياسية الحقيقية وسوف ينتج عن ذلك حكومات ائتلافية هشة لن تستمر كثيرًا.

وأعرب موسي عن عدم رفضه المبادئ الدستورية وقال: «نعترض علي أن تكون فوق دستورية ويجب أن تكون جزءا منه، ولا يصح أن يكون هناك ما هو فوق الدستور وأن الضامن الوحيد للدستور هو الشعب والأحزاب ومؤسسات المجتمع المدني وجميع مؤسسات الدولة.

وأشار موسي إلي أن المجتمع المصري يريد أن يعيش حياة مريحة وكريمة وما يحدث اليوم من فوضي معينة نتيجة الكبت والفقر وهو إحساس سوف يتلاشي لأن ذلك مجرد رد فعل، وفي اطار تحقيق راحة المجتمع يجب تنفيذ آلاف الأحكام القضائية التي ظلت لأعوام كثيرة حبيسة الادراج.

 

أهم الاخبار