كينيا: الحوار لحل خلافات حوض النيل

محلية

الخميس, 30 ديسمبر 2010 08:57
القاهرة: أ ش أ

اعتبر كالونزو ماسيوكا نائب رئيس كينيا أن زيارته الحالية للقاهرة التي تأتي بعد زيارة رئيس وزراء كينيا تؤكد قوة ومتانة

العلاقات بين البلدين، مشيرا إلى أن السنوات الماضية شهدت طفرة في التعاون الثنائي والاستثمارات المشتركة.

وقال ماسيوكا لوكالة أنباء الشرق الأوسط: إنه من المقرر إجراء مباحثات ثنائية على مستوي وزاري حول سبل تعزيز التعاون في كافة المجالات الشهر المقبل، مضيفا أن التعاون الثنائي يشمل التوقيع علي عدد من مذكرات التفاهم في مجالات عديدة من بينها التعليم خاصة بين الجامعات المصرية والكينية.

وأوضح أن بلاده تسعى إلى الاستفادة من الخبرة المصرية في مجال الكهرباء مع التركيز

على الطاقة الشمسية والكهرومائية، خاصة أن تكلفة توليد الكهرباء في مصر أقل بكثير من كينيا، بالإضافة إلى التعلم من الخبرة المصرية في أساليب ري الأراضي الزراعية خاصة التنقيط، مشيرا إلى أنه لا يمكن لبلاده الاستمرار في الاعتماد على الأمطار في ري الأراضي الزراعية بسبب تغير المناخ.

وعن مبادرة حوض النيل، شدد ماسيوكا على حرص بلاده على عدم التصرف على أي نحو يعرض مصالح الشعب المصري للخطر بالنسبة لمياه نهر النيل، مضيفا: "إننا نعلم أن مياه نهر النيل تشكل مصدرا

حيويا لحياة المصريين".

ولفت إلى أن مصر والسودان لهما بعض التحفظات بشأن صياغة الاتفاقية الإطارية لدول حوض النيل، معتبرا أن كل شيء يمكن التفاوض بشأنه وأن الحوار هو الطريق الوحيد لحل أي خلاف بين دول حوض النيل.

واستبعد ماسيوكا نشوب أي نزاع علي مياه نهر النيل بين مصر والسودان من جانب ودول المنبع من جانب أخر، وأن جميع دول نهر النيل يمكنها أن تستفيد من مياهه التي وهبها الخالق بشكل عادل من خلال إقامة مشروعات مثل السدود لتوليد الكهرباء، معربا عن أمله أن توقع مصر والسودان على هذه الاتفاقية.

وردا على سؤال حول تصريحات رئيس وزراء إثيوبيا حول نشوب حرب حول مياه النيل، قال: "ليس لي تعليق لأني لم أسمع هذه التصريحات ولكني متأكد أن مصر وإثيوبيا يمكنهما أن يعيشا دائما في سلام".

أهم الاخبار