رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مغازي يفتتح مؤتمر "نهر النيل بين الواقع والمأمول"

محلية

الثلاثاء, 10 مارس 2015 10:04
مغازي يفتتح مؤتمر نهر النيل بين الواقع والمأمول
القاهرة – بوابة الوفد:

افتتح وزير الموارد المائية والري حسام مغازى، ووكيل الأزهر الشريف عباس شومان، ومفتي الجمهورية شوقي علام اليوم الثلاثاء مؤتمر "نهر النيل بين الواقع والمأمول" والذي تعقدها الوزارة بمركز الأزهر للمؤتمرات تحت شعار "نيلنا نحميه ونحافظ عليه".

ويناقش المؤتمر، التى يحضره لفيف من خبراء المياه وعلماء الازهر، سبل تعزيز التعاون بين أجهزة الدولة والأزهر الشريف ورجال الدعوة للحفاظ على نهر النيل وإعادته إلى سيرته الأولى، وتضافر الجهود الشعبية والرسمية والمجتمعية من أجل التصدي لجرائم تلويثه والتعدي عليه والتى تهدد حياتنا جميعا.
يأتى هذا المؤتمر في إطار الجهود التي تبذلها وزارة الموارد المائية والري من أجل تنفيذ الحملة القومية لإنقاذ نهر النيل والتي أطلقها المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء والوزير حسام مغازي في 5 يناير الماضى، تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي بعودة نهر النيل والمجاري المائية لسابق

عهدها.
وأكد مغازي أن الوزارة ستواصل بكل حسم الحملة القومية للقضاء علي التعديات على نهر النيل وفروعه من أسوان إلى البحر المتوسط، وذلك على أسس علمية، حيث يتم تحديد أماكن التعديات على المجرى المائي باستخدام صور الأقمار الصناعية والصور الجوية، بالتنسيق بين أجهزة الوزارة لوضع خرائط مقارنة بين صور الأقمار والتصوير الجوي لتحديد المستجدات التي يتعرض لها المجرى نتيجة جرائم التعديات والتلويث.
وقال إن حملة إزالة التعديات تشمل جميع المناطق والمحافظات على نهر النيل والقنوات والمجارى المائية من أقصى الشمال إلى أقصى الجنوب، كما تشمل جميع الحالات الكبيرة والصغيرة دون استثناء لأى أحد كان.
ودعا جميع المخالفين والمتعدين على النيل والمجاري المائية إلى تغليب مصلحة الوطن والمبادرة بإزالة التعديات
بأنفسهم بدلا من الوقوع تحت طائلة القانون.
وحث وزير الرى المواطنين على ضرورة التعاون والإبلاغ عن جميع حالات التعدي والاتصال على الخط الساخن ١٥١١٦ الذي يعمل على مدار الساعة لاستقبال الشكاوى، مشيرا إلى الجهود التى تبذلها وزارة الري للحفاظ على نهر النيل وفرعيه وكافة المجاري المائية من التعديات والمخالفات.
وأشار إلى أن حملة إزالة كافة أشكال التعديات على النيل، تعد تتويجا لما أكده الدستور المصري في مادته الخامسة والأربعين التزام الدولة بحماية نهر النيل وترشيد استخدامه وتعظيم الإستفادة منه، وعدم إهدار مياهه أو تلويثها، فضلا عن ضمان حق المواطنين في التمتع بنهر النيل، وحظر التعدي على حرمه أو الإضرار بالبيئة النهرية، وتكفل الدولة إزالة كافة التعديات الواقعة عليه.
واستعرض شومان في كلمته دور الأزهر الشريف في التوعية بأهمية الحفاظ على مياه النيل من خلال دعاته فوق المنابر وفي المساجد وأساتذة المعاهد العلمية وجامعة الأزهر وفروعها بأنحاء الجمهورية.
وأفتى شوقي علام بحرمة تلويث والتعدي على مياه النيل، والقنوات والمجاري المائية، لأنها مصادر للنفع العام يستفيد منها كل الناس والكائنات ويجب الحفاظ عليها وحسن استخدامها.

أهم الاخبار