الشعب يريد نظافة المنيا

محلية

الجمعة, 12 أغسطس 2011 17:53
كتب - أشرف كمال:

شعار يرفعه الكثير من أبناء محافظة المنيا وهو نظافة البلاد والقضاء على القمامة و الاماكن المكدسة بتجمعاتها خاصة وسط الاماكن السكنية

والشعبية والتى تكون مليئة بالأعمار السنية المختلفة للسكان و الزاخرة بالاطفال الذين تؤثر عليهم هذه القمامة بالسلب لما ينبعث منها من أمراض خاصة فى فصل الصيف.

فكثير من الشكاوى التى يقدمها أهالى المنيا لمحاولة حل هذه المشكلة  من جانب مسئولى المحافظة ولكن لم يكونوا على قدر المسئولية.

فأكثر الأماكن التى تعانى دائما من هذه المشكلة هى منطقة ابو هلال و الحبشى واللذين تعتبرا من أكبر الأحياء الشعبية بمحافظة المنيا، فصناديق القمامة الموضوعة بهذه الاحياء

لم تكن كافية لاستعاب كل الكميات الملقاة من جانب السكان، كما أن عمال النظافة عددهم قليل ولا يغطون كل الشوارع الموجودة فى هذه الأحياء.

يقول أحمد مصطفى  مدرس ومقيم بحى أبو هلال  إن من اكبر المشاكل التى يعانى منها هذا الحى هى مشكلة القمامة و التى تنتشر بشكل غريب

وعند جمعها من قبل عمال النظافة يتم بقاء الكثير منها دون إزالته فهو يطالب بزيادة الصناديق  فى كل مكان بالحى.

و يقول محمد أيمن  عامل إن القمامة فى المنطقة ذاتها جعلت الكثير

من الأطفال يصابون بأمراض عديدة نظرا للرائحة الكريهة التى تنبعث منها و لا يتحملونها, كما اضاف ان المحافظة  تحصل منهم رسوم نظافة و لا يستفيد اهالى المنطقة من هذه الرسوم.

وأضاف حسين محمود مدرس  مقيم بحى الحبشى أن القمامة التى تغطى الارض بهذا الحى بشكل كبير نظرا لوجود سوق الخضروات هناك تجعل المكان لا يصلح لعيش الآدميين بل هو اقرب لمكان تتجمع به الحيوانات و دائما لا يستجاب لنا من قبل العاملين فى هيئة شئون البيئة لزيادة عمال النظافة و الصناديق المخصصة للقمامة .

و يقول  جمال إسماعيل موظف  مقيم  بحى السلخانة إن القمامة يتم جمعها كل عدة أيام وعند جمعها لا يتم إزالتها كاملة بل يتم بقاء الكثير منها  ويطالب بزيادة عاملي النظافة بشكل كثير نظرا لحاجة الحى لهم.

أهم الاخبار