حمزة ينسحب من مؤتمرالمجلس الوطني بقنا

محلية

الخميس, 11 أغسطس 2011 22:55
كتب - أمير الصراف :

فشل المؤتمر الجماهيرى للمجلس الوطنى فى قنا مساء الخميس، على خلفية مشادات وقعت بين التيارات الدينية ود. كريمة الحفناوى القيادية بحركة " كفاية " واضطر د.ممدوح حمزة للانسحاب من المؤتمر وعدم استكماله بسبب حالة الفوضى الشديدة التى عمت قاعة ستاد قنا الرياضى .

قال د. ممدوح حمزة  فى كلمته: توجد جماعات فى المجتمع المصرى لاتريد تقدم الثورة بتوجيهها اتهامات لشباب الثورة بالعمالة والتمويل الخارجى، مؤكداً أن لولا ثورة 25 يناير ما كانت ستتواجد محاكمة علنية للرئيس المخلوع، أو حق الاعتراض على المحافظين .

وحذر حمزة أنه إذا لم تحقق الثورة أهدافها ستكون هناك ثورة أخرى للفلاحين

والعمال والطلبة .

وأوضح حمزة أن المجلس الوطنى قائم على مجموعة من المطالب أهمها العدالة الاجتماعية والخبز، وأن المجلس يؤكد على استقلالية القضاء وعدم التدخل الأجنبى فى شئون البلاد وتحقيق الأمن والأمان .

ورفض المنتمون للتيارات الدينية الاستجابة لدعوة د.كريمة الحفناوى بالوقوف دقيقة حداداً على أرواح شهداء ثورة 25 يناير، معللين بمخالفة ذلك للشرع.

وقالت "الحفناوى" إن ثورة 25 يناير أذهلت العالم وأن 18 يوماً فى ميدان التحرير جمعت كل شرائح الشعب المصرى، وأن مصر بتركيبتها لن تتغير، وأضاقت  " أنا مسلمة

تعلمت أن أؤمن بكل الديانات السماوية وأرفض الظلم " .

وشهد المؤتمر حالة من الفوضى الشديدة بسبب اعتراض التيارات الدينية على كلمة " الحفناوى" وهتفوا

" إسلامية .. إسلامية " ومزقوا كتيبات المجلس الوطنى التى وزعت على الحضور، وحاول مصطفى الجالس عضو ائتلاف ثورة 25 يناير تهدئة الموقف بتوضيحه لدور "حمزة" فى الثورة لكن دون جدوى، كما فشلت محاولات المنتمين للتيارات الدينية فى التهدئة أيضاً .

وأعلن د. ممدوح حمزة ومرافقوه عن انسحابهم من المؤتمر وغادروا القاعة متوجهين لمطار الأقصر الدولى .

كان د. ممدوح حمزه أمين المجلس الوطنى يرافقه د.كريمة الحفناوى الأمين المساعد للمجلس ود. عبد الخالق فاروق وم. حسين شعبان وزير الإسكان فى حكومة الظل الوفدية ود. محمد حسن ود. عبد العظيم المغربى القيادين بالمجلس، قاموا بزيارة لمدينة قنا مساء أمس الخميس.

أهم الاخبار