ضغوط السلمي تؤجل مليونية "في حب مصر"

محلية

الخميس, 11 أغسطس 2011 10:21
كتب – أحمد عبد العظيم:

كشفت مصادر سياسية مطلعة أن قرار تأجيل مليونية "في حب مصر" إلى يوم 19 أغسطس الجاري جاء بعد اجتماع عدد من ممثلي القوى السياسية الليبرالية المطالبة بالدولة المدنية مع الدكتور علي السلمي نائب رئيس الوزراء.
وأشارت المصادر في تصريحات خاصة لـ"بوابة الوفد" إلى أن السلمي طالب ممثلي القوى السياسية بإلغاء المليونية للحفاظ على الوفاق الوطني،

وأكد السلمي أن المجلس الأعلى للقوات المسلحة ملتزم بما تعهد به بتشكيل لجنة تقوم بوضع وثيقة دستورية حاكمة إضافة إلى اختيار جمعية تأسيسية تكون مكلفة بإعداد الدستور الجديد للبلاد.
وأكدت المصادر أن السلمي شدد على ضرورة إلغاء المليونية التي كان مقررا لها غدا الجمعة
تجنبا للصدام مع الرافضين للمبادئ فوق الدستورية وعلى رأسهم التيارات الإسلامية الممثلة في جماعة الإخوان المسلمين والسلفيين.

وأشار السلمي إلى أن المجلس العسكري شدد على ضرورة أن يكون الدستور توافقيا دون أن تنفرد أي جهة بوضعه.
وعلمت "بوابة الوفد" أن السلمي يجري مباحثات مع التيارات الإسلامية من أجل الوصول إلى حل توافقي يمنع الصدام بين القوى السياسية المختلفة.
أخبار ذات صلة:

العريان: الخوف من الإسلاميين "مرض"

محامى مبارك: شهداء الثورة لا يتعدوا 848 شهيداً

 

أهم الاخبار