رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الشركات تقبل استرجاع الأدوية حتى مارس المقبل

محلية

الأربعاء, 29 ديسمبر 2010 11:13
كتبت: رقية عنتر

د. محمد عبد الجواد القائم بأعمال نقيب الصيادلة

رحبت نقابة الصيادلة بالاتفاق المبدئي الذي توصلت إليه غرفة صناعة الدواء وشركات إنتاج وتوزيع الأدوية خلال الاجتماع

الذي عقده مساء أمس الأول بشأن استرجاع الأدوية منتهية الصلاحية خلال الثلاثة أشهر المقبلة، مبدية تحفظاتها على بنود بالبرنامج الزمني للاسترجاع ووجود فواتير الشراء كشرط أساسي لقبول المرتجعات.

قال د. محمد عبد الجواد القائم بأعمال نقيب الصيادلة: إن النقابة وافقت على مقترحات استرجاع الشركات للأدوية التي انتهت مدة صلاحيتها حتى نهاية العام الجاري على أن تعلن الشركات خلال يناير وفبراير المقبلين عن سياستها

في استرجاع الأدوية ليعرفها الصيادلة قبل التعامل مع هذه الشركات.

وأبدى "عبد الجواد" تحفظه على البنود المتعلقة بوضع برامج زمنية لاسترجاع الأدوية منتهية الصلاحية، مؤكداً رفض النقابة مقترح استرجاع الأدوية التي لم يمر عليها 4 أشهر فقط، واشتراط وجود فواتير شراء قبل استرجاع الأدوية.

وأعلن "عبد الجواد" عن عقد اجتماع مع الدكتور مكرم مهنى رئيس غرفة صناعة الدواء خلال الأيام المقبلة لبحث تحفظات النقابة على بنود الاتفاق

مع شركات إنتاج وتوزيع الدواء والتوصل لحل مرض للطرفين.

وقال الدكتور إبراهيم الظن نقيب صيادلة كفر الشيخ وأحد المشاركين بالاجتماع: إن الاتفاق يشمل قبول شركات إنتاج وتوزيع الدواء للأدوية منتهية الصلاحية حتى مارس المقبل لحين الانتهاء من وضع ضوابط استرجاع الأدوية، مشيراً إلى مخاطبة رئيس غرفة صناعة الدواء الشركات المنتجة بشكل رسمي اليومين المقبلين بشأن ما حدث وانتظار الرد قبل مخاطبة شركات التوزيع.

وأوضح "الظن" أنه من المتوقع أن تضع كل شركة على "ظهر" الفاتورة شروطها لاسترجاع الأدوية، كاشفاً عن اقتراح غرفة صناعة الدواء إنشاء محرقة لإعدام الأدوية منتهية الصلاحية، ومساهمة الشركات بتوفير أجهزة حاسب آلي بالصيدليات لتسهيل عملية اكتشاف استرجاع الأدوية.

 

أهم الاخبار