رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"ثوار سيناء" تطالب العسكرى بكشف مصير أعضائها

محلية

الاثنين, 08 أغسطس 2011 14:11
العريش – خالد الشريف:

طالبت حركة ثوار سيناء المجلس الأعلى للقوات المسلحة وقيادات الجيش بمحافظة شمال سيناء بالكشف عن سبب احتجاز محمد محمد بهاء (15 عاما)، محمد محمد الخضيرى ( 13 عاما)، أحمد آسر عبدالله جبر (15 عاما)، عبدالله حسين سرى ( 14 عاما)، محمود أحمد عارف (16 عاما), على خلفية الهجوم على قسم ثان العريش.

وأعلنت الحركة - فى رسالتها الأولى - أنه تم إلقاء القبض عليهم بتاريخ 29 يوليو الماضى من داخل مدينة العريش, دون سبب معلوم وجرى اصطحابهم الى مكان مجهول دون إبلاغ أسرهم بأسباب القبض عليهم أو مكان احتجازهم.

وأضاف البيان: "أن حركة ثوار سيناء وأسرهم حاولت معرفة أسباب احتجازهم ومكانهم بالطرق الودية والقانونية حتى

توصلنا الى أنهم محتجزين بقيادة الجيش الثانى الميدانى بالاسماعيلية، ولم يتسن لذويهم الاطمئنان عليهم ", علما بأنهم فى مراحل التعليم المختلفة، وقد يؤدى هذا الاحتجاز دون أسباب معلنة الى تدمير مستقبلهم .

وأشارت الحركة الى نص المادة 71 من الاعلان الدستورى على أنه يبلغ كل من يقبض عليه أو يعتقل بأسباب القبض عليه، ويكون له حق الاتصال بمن يرى ابلاغه, ويجب اعلانه على وجه السرعة بالتهم الموجهة اليه .

 

أهم الاخبار