"العدل والمساواة" تدعو للتضامن مع سوريا والصومال

محلية

الاثنين, 08 أغسطس 2011 09:52
بوابة الوفد- خاص:

أعلنت " حركة العدل والمساواة المصرية " فى بيان لها أنها تسعى للتنسيق مع الحركات والقوى السياسية الأخرى في القاهرة والمحافظات لتنظيم فاعليات ومظاهرات تشارك فيها كل القوى السياسية لمساندة الشعب السورى والخروج  بموقف موحد وقوى تجاه الانتهاكات التى تتعرض لها سوريا وللضغط على نظام الأسد لمطالبته بالرحيل ولكي يوقف قمعه الدموى للمحتجين المطالبين بالديمقراطية ولبدء إصلاحات أساسية تعكس إرادة الشعب

السوري.

وأعلنت الحركة رفضها لأي عمليات عسكرية ضد سوريا من حلف الناتو، وأعربت عن استيائها من موقف الجامعة العربية تجاه المجازر التي تتم ضد الشعب السورى الذى تجتاحه موجة احتجاجات منذ منتصف مارس أسفرت عن مقتل نحو1062 شخصا واعتقال أكثر من عشرة آلاف.

وعن مليونية 12 أغسطس المقبل التى دعت

إليها الجمعية الوطنية للتغيير وجبهة الإصلاح الصوفى  باسم " حب مصر"  قالت  مريم محمود الشريف منسق عام حركة العدل والمساواة إن تلك الدعوة جاءت  كتحدٍ  للتيارات السلفية والاخوان  وللإعلان عن الوجود الصوفى على الساحة السياسية لكن كنا نتمنى ألا يكون ذلك على حساب ارادة الشعب وتلك المصاريف التى سينفقونها لعمل اكبر مائدة إفطار لتدخل موسوعة جينز كما قالوا اولى بثمنها شعب الصومال الذى يموت جوعا بالمئات ولذلك يشارك اعضاء الحركة فى جمع تبرعات قدر المستطاع لإرسالها لاهل الصومال.

أهم الاخبار