مفاوضات لرحيل القيادات الجامعية بهدوء

محلية

السبت, 06 أغسطس 2011 12:38
كتب - زكي السعدني:

أكد د. معتز خورشيد وزير التعليم العالى عدم وجود أزمة مع أساتذة الجامعات حول قضية تغيير القيادات الجامعية.

وأوضح الوزير انه يسعى من خلال لقاءاته مع مختلف الاطياف والتوجهات السياسية والقيادات الجامعية للوصول الى حل توافقى يحقق المواءمة بين الحفاظ على مكانة القيادات الجامعية الحالية ومتطلبات التغيير فى المرحلة القادمة .

ونفى الوزير ما نشر على لسانه بشأن تشبث رؤساء الجامعات بمقاعدهم .

وأضاف الوزير انه تم إرسال مقترحين بديلين حول نظام وآليات اختيار القيادات الجامعية الى مجالس الاقسام للمفاضلة بينهما واختيار الاسلوب الافضل لتطبيقه .

واوضح انه سيتلقى ردود مجالس الاقسام على المقترحين فى موعد أقصاه منتصف شهر

اغسطس الجارى .اكد الوزير فى تصريحات ل الوفد ان المقترح الاول يتضمن اختيار لجنة منتخبة من اعضاء هيئة التدريس بالكلية  يتقدم إليها المرشحون لمنصب عميد الكلية وتختار اللجنة وفق مجموعة من المعايير والضوابط افضل 6 مرشحين لاجراء الانتخاب الحر المباشر بينهم على منصب عميد الكلية . كما يتضمن المقترح الثانى تشكيل لجنة من اعضاء هيئة التدريس المشهود لهم بالكفاء ة والحيادية لمراجعة الضوابط والمعايير الخاصة بالمرشحين الذين يتقدمون لخوض الانتخابات المباشرة على منصب عمادة الكلية ويتم الانتخاب من بين
جميع المتقدمين بدون تحديد اعداد المرشحين كما فى المقترح الاول .

وأوضح الوزير انه يجرى حاليا التوصل الى حل توافقى يرضى جميع الاطراف ويحافظ على كرامة ومكانة استاذ الجامعة دون الحاجة الى صدور قرار سياسى  بتغيير القيادات الجامعية . واضاف الوزيرأنه سيتم اعداد مجمع انتخابى لاختيار المرشحين لمنصب  رئيس الجامعة وسيكون المجال مفتوحا امام جميع اساتذة الجامعة للتقدم لمنصب رئيس الجامعة فى ضوء المعايير والضوابط التى سيتم الاتفاق عليها .

وكان مجلس الوزراء برئاسة الدكتور عصام شرف رئيس الوزراء قد حدد أول اغسطس الحالى لتغيير جميع القيادات الجامعية التابعة للنظام السابق ولم يتم تنفيذ التغيير حتى الان ومازالت القيادات الجامعية فى مواقعها ولم يرحل احد . وطالب المجتمع الجامعى برحيل جميع القيادات الجامعية لأنها تابعة للنظام البائد واختيار قيادات جديدة بالانتخاب الحر المباشر .

أهم الاخبار