رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تباين ردود الأفعال حول عودة "لبيب" محافظا لقنا

محلية

الخميس, 04 أغسطس 2011 16:22
كتبـ أمير الصراف:

تباينت ردود الأفعال على تعيين اللواء عادل لبيب محافظا لقنا اليوم الخميس، ففي الوقت الذي لقي ترحيبا من الكثير من الدوائر لسابق إنجازاته بالمحافظة، رأت فيه دوائر أخرى أنه ردة إلى العهد البائد .
فمن ناحية، قال د. عباس جابر الشريف عضو اللجنة المركزية للحزب الناصري: إن عادل لبيب إذا كان سيعمل بطريقته السابقة من إنشاءات وإحلال وتجديد البنية الأساسية والمرافق فأهلا به، شرط  أن يتحلى بروح ثورة 25 يناير، وأن يكون أكثر ديمقراطية، وأن يعطي دورًا للذين قادوا ثورة 25 يناير في المحافظة والراغبين في الارتقاء بقنا شمالاً وجنوبًا .
وأوضح الناشط أحمد البدري منسق حزب الكرامة بقنا أن"لبيب" أثبت

كفاءة وحنكة خلال توليه منصب محافظ قنا قبل سنوات، وأضاف:"إذا كانت هناك علامة تعجب لأنه سبق له العمل بجهاز امن الدولة المنحل ، فلابد من توضيح انه ترك عمله منذ 12 سنة مضت، وهو شخص ذكى وسيتماشى مع طبيعة المرحلة وسياسات العهد الجديد " .

 واتفق عاطف محمود ومحمود نصر الله القياديان باللجنة العامة للوفد بقنا على رفض المحافظ الجديد وقالا : نرفض تولية عادل لبيب محافظا لقنا لأنه من فلول الحزب الوطني المنحل، وأنه خلال توليه المنصب قبل سنوات كان يحكم قنا

بالديكتاتورية وشارك في تزوير الانتخابات البرلمانية لصالح مرشحي الحزب الوطني المنحل وفرض غرامات على المواطنين دون سند قانوني، وأوضحا انه لم يقدم مشروعا تنمويا لقنا أثناء توليه المسئولية وأنه تم طرده من منصبه كمحافظ للإسكندرية من الثوار .   

 ومن جانبه، قال عبد الباسط جاد الكريم عضو ائتلاف ثورة 25 يناير: إن  تولية عادل لبيب محافظا لقنا ردة إلى العهد البائد ، وان تعيينه ينذر بعودة الحزب الوطني المنحل إلى المشهد السياسي من جديد ، وأوضح " جاد الكريم " أن شباب الثورة سيخرجون بتظاهرة بعد صلاة العشاء اليوم لرفض توليته محافظا لقنا ، لافتا أن يديه ملوثة بدماء شهداء الإسكندرية . 

يشار إلى أن عادل لبيب سبق له تولى منصب محافظ قنا في الفترة من 1999 حتى 2005 ، وشهدت حقبته طفرة معمارية  وجمالية بمدينة قنا

أهم الاخبار