رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الكنيست: لا بديل عن الغاز المصري

محلية

الثلاثاء, 28 ديسمبر 2010 12:41
كتب: أحمد الغريب


ناقشت لجنة الشئون الاقتصادية بالكنيست الإسرائيلي اليوم الثلاثاء صفقة الغاز مع مصر بعد مطالبة أربعة نواب بمعرفة تفاصيل الصفقة والأسباب التي تدفع الحكومة للاستمرار في التعلق بمصر والارتباط بها عبر أحد أهم الموارد الأساسية.

وأشارت صحيفة "جلوباس" الاقتصادية الإسرائيلية إلي أن صفقة الغاز الأخيرة بين إسرائيل وشركة EMG المصرية تصل تكاليفها إلى 8 مليارات دولار. ونقلت الصحيفة عن النائبة ميري ريجيف إحدى المتقدمات بالاقتراح قولها:

"بدلاً من الإنفاق على المشروعات المتعلقة باكتشاف كميات أخرى من الغاز تقوم الحكومة بإنفاق كل مواردها على شراء الغاز من مصر".

وقال عضو الكنيست روبرت إيلي طوف: إن شركة "ليسرائيل" قامت بالتوقيع على عقد مع شركة EMG تبلغ مدته نحو 20 عاماً وبذلك سيخسر مواطنو إسرائيل المليارات، وهو الأمر الذي يجب دارسة أبعاده

ومعرفة أسباب تفضيل الغاز المصري على الغاز المكتشف في إسرائيل.

من جانبه أوضح ممثل شركة مرحاف الإسرائيلية المساهمة في شركة EMG المصرية لأعضاء اللجنة أنه بدون الغاز المصري لا يمكن سد احتياجات سوق الطاقة في إسرائيل.

ونقل ليئور جوتمان محرر صحيفة "كالكاليست" الإسرائيلية عن نمرود نوبيك نائب رئيس شركة مرحاف، التي تبلغ مساهمتها في شركة EMG 21 % :"إن الشركات الإسرائيلية العاملة في مجال الإمدادات النفطية غير قادرة على سد احتياجات السوق الإسرائيلي ولا يوجد جهة أخرى سوى شركة EMG التي بوسعها القيام بهذا العمل.

 

 

أهم الاخبار