اعتصام 1300 من عمال نسيج ميت غمر

محلية

الثلاثاء, 28 ديسمبر 2010 09:51
المنصورة: محمد طاهر

الأمن يحاصر مقر الشركة

دخل 1300 عامل بمصنع ميت غمر للغزل والنسيج في اعتصام مفتوح داخل الشركة، بعد قطع الإدارة الكهرباء عن

المصنع وإيقاف العمل، ما اعتبره العمال تمهيدا لإغلاق المصنع وتسريح العاملين، وتجمع عمال الورديات الثلاث في مدخل الشركة احتجاجا علي تصرفات الإدارة.

وقال أحد العمال "إن المهندس محمد عبد الرؤوف عبد ربه رئيس مجلس الإدارة علق منشورا في عدة أماكن بالشركة يعلن فيه "إيقاف العمل بالشركة من اليوم ولأجل غير مسمى، وسوف يتم احتساب

المدة من رصيد الإجازات السنوية".

وامتنعت الإدارة عن إرسال الأتوبيسات لإحضار الوردية الثانية، فحضر العمال إلى الشركة بالمواصلات العادية بعد أن شعروا أن شيئا غير طبيعي يحدث، واتصل بعضهم بعمال الورديتين الأولي والثالثة فحضروا إلى مقر الشركة. وأوضح العمال أن رئيس مجلس الإدارة أمر بتعليق المنشور وفصل الكهرباء بنفسه عن الشركة، ثم تركها مما دفعهم لإعلان الاعتصام لحين إعادة تشغيلها

وإقالة رئيس مجلس الإدارة.

وانتقلت أجهزة الأمن وطلبت من العمال فض الاعتصام والحوار مع إدارة الشركة من خلال القوي العاملة إلا أن العمال رفضوا وقرروا استمرار اعتصامهم. وشددوا على استمرار الاعتصام حتى إعادة تشغيل المصانع وصرف كامل مستحقاتهم المالية.

وأشار العمال إلي حصولهم علي حكم قضائي ضد إدارة الشركة يلزمها بسداد 6,6 مليون جنيه فروق مرتبات خلال الثلاث السنوات الماضية، وفروق أجور إضافية وحوافز وعلاوات ونفقات علاج إلا أن رئيس مجلس الإدارة رفض تنفيذ الحكم، و"أراد عقابنا فقرر إغلاق الشركة دون العودة لأعضاء مجلس الإدارة الذين أبدوا استياءهم من القرار عندما اتصلنا بهم".

أهم الاخبار