رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

«الدقهلاوية» ينتظرون المحافظ الجديد

محلية

الثلاثاء, 02 أغسطس 2011 14:55
المنصورة - عزة فهمي:


تسود حالة من الغضب بين اهالي محافظة الدقهلية، بسبب اغلاق مداخل ومخارج ديوان المحافظة وتحويلها إلي ثكنة عسكرية ، لتأمين المبني، ولعل ذلك ما جعل «الدقهلاوية» يتمنون رحيل المحافظ، وينتظرون بفارغ الصبر قدوم محافظ جديد يرونه أفضل من الحالي.

أكد الاهالي أن اللواء محسن حفظي محافظ الدقهلية لا يملك إلا التصريحات الوردية حول إمكانية حل مشاكل المحافظة والمواطنين.

واضاف الاهالي أن المحافظة تغرق

في بحر من الفوضي والعشوائية ولتلك الاسواق المختلفة والشوارع في غياب رجال أمن الاشغالات، وازدياد تلال القمامة جراء عمليات رفع مخلفات البناء.

انتقد الاهالي طوابير الخبز، بسبب غياب الرقابة التموينية علي الأفران، مما أسفر عنه توقف مشروع التوزيع للمنازل.

أشار الأهالي إلي معاناة المزارعين من عدم وصول مياه الري لأراضيهم، بسبب ارتفاع

منسوب المياه بترعة البوهية المارة بميت غمر إلي مستوي يهدد بغرق القري المجاورة.

احتج الأهالي أثناء الحديث عن أزمة الأسمدة، مؤكدين تدخل القوات المسلحة لتوفير احتياجات المزارعين، في ظل غياب رقابة مسئولي الزراعة بالمحافظة.. ولكن المشكلة مازالت قائمة وأكد الأهالي أن زيادة اسعار السلع الأساسية في الأسواق، ترجع إلي ارتفاع مصروفات النقل «النولون» تطراً لاختفاء السولار والبنزين «80 أوكتين» من محطات الوقود، مما أثر سلباً وبشكل غير مباشر علي أسعار السلع بالرغم من محاولات التدخل الحكومي لضبط السوق، وضبط المخالفات التموينية.

أهم الاخبار