رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

النساء للسيسي: نريد أن نكون جزءا من جسد الجيش

محلية

الأحد, 14 ديسمبر 2014 09:40
النساء للسيسي: نريد أن نكون جزءا من جسد الجيش
كتب - سامى الطراوى:

نظمت الجمعية العمومية لنساء مصر برئاسة منال الدماطي احتفالية لتكريم حملة مؤسسة حملة مجندة مصرية جهاد الكومي،  في مدينة الإسماعيلية الباسلة

بحضور شيرين حجازي الأمين العام للجمعية، وصباح همام مسئول الجمعية بالإسماعيلية ومدن القناة والوجه البحري، وكذلك أميرة سلامة والدكتور شيرين شوقي وعبير البربري وحنان السلاب وعضوات نساء مصر بالإضافة إلى اللواء درويش مصطفى توفيق مدير أمن سابق ونخبة من المحاربين القدامى منهم عبد الجواد سليم الشهيد الحي بطل حرب أكتوبر الذي دمر 16 دبابة و11 مدرعة أثناء حرب أكتوبر المجيد، والمحارب سمير عبد الجليل الذي دمر 4 دبابات في ذات الحرب، والمحارب سعيد إسماعيل بيومي الملقب بقاهر خط بارليف.
وفي هذا الصدد تقول الدماطي :"عمومية نساء مصر" تدعم كافة المبادرات الرامية لخدمة الوطن على كافة الأصعدة والمجالات، وحملة مجندة مصرية احد تلك المساهمات الشعبية التي تعمل على بث الروح الوطنية فضلا عن تأهيل البنات لخدمة مصر المحروسة في حالة الطوارئ بجوار رجال الجيش والشرطة الذين يواصلون الليل بالنهار من أجل رفع اسم مصر وحماية مكتسباتها وتحقيق

الازدهار ولأبنائها وهذا ما يتحقق على أرض الواقع وأصبحنا أقوى من أي وقت مضى، وباتت مصر عصية على كل محاولات التشكيك بها والنيل من تماسكها".
وتضيف الدماطي :" أن المرأة المصرية منذ عصر الفراعنة حتى الآن لها احترامها وحقوقها ووصلت لأرفع المناصب ونجحت في كافة الأدوار المنوط لها القيام بها فيما يتعلق بالجانب السياسي والاقتصادي بل والاجتماعي وحان الوقت لتمضي قدما وبثبات وخطى واثقة نحو حماية الوطن ففي أوقات الأزمات كانت أم لكل جريح وتطوعت للمساعدة في حرب أكتوبر مثلا دون انتظار مقابل أو تحقيق مآرب شخصية بل جل هدفها المساهمة بدور فعال يتعلق بالحفاظ على سيادته واستقراره".
وتؤكد رئيسة الجمعية العمومية لنساء مصر أن مؤسس حملة مجندة مصرية جهاد الكومي فتاة مصرية تحمل رؤية وأفكار وطنية تدعم مؤسسات وهيئات الدولة واختارت بوعي ونضج الانحياز للوطن مثل السواد الأعظم من النساء المشاركات في ثورة ٣٠
يونيو حينما طلب منا المشير عبد الفتاح السيسي وقتها النزول لمنحه تفويض ثم شاركن في دعم خارطة الطريق وفي الدستور وكذلك انتخابات الرئاسة ومطالبنا كنساء تتلخص في السماح بتجنيد الفتيات وننتظر الإجابة من  كنساء مصر الأجهزة المعنية.
وتوضح: "الجمعية العمومية لنساء مصر خلال هذه الاحتفالية تكرم بناتها من حملة مجندة مصرية ونجدد مناشدتنا للسيد رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي: نحن نريد أن نكون جزءا من جسد القوات المسلحة".
وعبرت الدماطي عن سعادتها وامتنانها ولانضمام مصابي الحرب لنداء السيدات والفتيات هتفوا باسم الحملة وبنساء مصر عموما.
ومن ناحيته قال عبد الجواد سليم الشهيد الحي:"نحن فداء لمصر والانضمام للجيش خطوة تعد محل فخر واعتزاز وشرف للجميع وتكريم مؤسس حملة مجندة مصرية يبرهن أن حب الوطن ليس مقتصر على الرجال".
وعبر سليم عن سعادته بالانتماء لمصنع الرجال وقلعة الأبطال قائلا: "لقد أثبت الجيش دوما، قدرة عالية على درء الأخطار المحدقة بالوطن، لاسيما مثلا خطر الإرهاب، وإنجازاته اليومية هي الرد الواضح على أشباه البشر".
ومن جانبها عبرت جهاد عن عظيم الشكر والامتنان لكل من ساهم في التكريم وإبراز دعواتها نحو تجنيد الفتيات وقالت :" يشرفنا كفتيات ونساء الانضمام إلى الجيش احد معاقل أبطال مصر المحروسة واعدكم دوماً بإثبات تفوقنا في أداء العمل والمهام متسلحين بالله ثم العلم والانضباط وسنجود بالغالي والنفيس دفاعاً عن تراب أرضنا المقدس.
 

أهم الاخبار