رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جيش جندالله الغزاوي بذرة القاعدة بسيناء

محلية

الثلاثاء, 02 أغسطس 2011 12:42
العريش - هدى حجاب:


في ضوء التحريات الأمنية الموسعة التى يقوم بها رجال الأمن بسيناء عن وجود وتحركات الجماعات التكفيرية المتشددة بسيناء والتى اطلقت على نفسها تنظيم القاعدة بشبه جزيرة سيناء، خرجت تصريحات عديدة فى هذا الشأن من المسئولين بشمال سيناء وعلى رأسهم المحافظ والذى نفى أي وجود لهذا التنظيم بسيناء ليريح المناخ العام حوله، إلا أن جميع الاجهزة الامنية بشمال سيناء اكدت عكس ذلك بأن التحريات مازالت مستمرة على صعيد كافة الاجهزة الامنية بدءًا بالمباحث الجنائية والامن العام بمديرية امن شمال سيناء وانتهاءً بالقوات المسلحة دون وجود الطرف المهم والرئيسى فى هذه التحريات وهى مباحث امن الدولة سابقا والتى كانت تعلم جميع خبايا هذه التنظيمات.

 

وقد فجرت الاجهزة مفاجأة أخرى فى هذا الشان، حيث أكدت وجود جيش جند الله فى سيناء والمعروف بجيش جلجلة الذى تصادم مع حركة حماس منذ عامين واندلعت بينهما اشتباكات عنيفة على الجانب الفلسطينى وبعدها طردتهم حركة حماس من قطاع غزة وهربوا الى الجانب المصرى عبر الانفاق واختبأوا فى سيناء فى جبل الحلال ومنطقة المهدية والمناطق التى يصعب على الامن المصرى الوصول اليها.

وانضم افراد جيش جلجلة الى الخلايا الكامنة فى سيناء من ابناء البدو المعروف عنهم بالتكفيريين.

وبعد الثورة قويت شوكتهم نظرا لصلة تنظيم القاعدة بجيش جلجلة التابع لجيش الاسلام بقطاع غزة.

ومع تعدد العمليات الارهابية بشمال سيناء بعد الثورة

وطبيعة العمليات الارهابية وتشابه ضرباتها من تفجير لخطوط الغاز واستهداف ضباط وافراد من الشرطة والجيش بلا رحمة وبكل قسوة فقد توصلت التحريات الامنية وجود جماعات تكفيرية بشمال سيناء يترسخ لديها الفكر الدينى المتطرف.

ومع هروب مجموعة كبيرة من منفذى تفجيرات سيناء من سجن طرة خلال الثورة ومع وجود جيش جلجلة مختبئا فى صحراء سيناء لدى المتطرفين السيناويين ودعمهم من الخارج بدأ فكر تكوين قاعدة اسلامية عسكرية متطرفة فى سيناء تتبع تنظيم القاعدة وهو مادفع هذه الجماعات المتطرفة لإصدار اول بيان لها وتطلق على نفسها تنظيم القاعدة فى شبه جزيرة سيناء.

ولاشك أن القوات المسلحة اجهزة الشرطة امام تنظيم متطرف خطير لا يقل خطورة عن تنظيم القاعدة خاصة أن أعضاء هذا التنظيم تلقوا تدريبات عسكرية فى اماكن عديدة فى قطاع غزة ولديهم عقيدة فكرية وعسكرية للاستيلاء على سيناء وتحويلها لإمارة متطرفة تخدم مصالح القاعدة بسيناء.

 

أهم الاخبار