الجيش والشرطة في التحرير

محلية

الثلاثاء, 02 أغسطس 2011 11:54
كتب – صلاح شرابي:


عاد ميدان التحرير اليوم إلي طبيعته بعد أن شهد سيولة مرورية عالية بعد توقف الحركة فيه منذ 8 يوليو الماضي نتيجة اعتصام بعض القوي والحركات السياسية التي اعلنت عن تعليق الاعتصام خلال شهر رمضان حتي تحقيق جميع مطالب الثورة وسيطرة الباعة الجائلين علي الميدان . قامت القوات المسلحة بالتعاون مع الشرطة بفض

الاعتصام بالقوة عصر امس وتم إزالة الخيام، وطرد الباعة الجائلين وعودة الحركة المرورية .

سيطر رجال الشرطة علي الميدان وتم عمل كردون أمني حول الساحة الوسطي التي اقتصر التواجد فيها علي عمال هيئة نظافة وتجميل القاهرة لإصلاح التلفيات وإضاءة أعمدة الكهرباء وعمل شبكة مياه

جديدة داخل الساحة تمهيدا لزراعتها بالحشائش.

خلت جميع مداخل ومخارج الميدان من أي إجراءات للتفتيش كما كان متبعا وانتشرت سيارات الأمن المركزي والعربات المصفحة ومدرعات الجيش في الشوارع الجانبية بصورة كثيفة.

حرص غالبية أفراد الشرطة العسكرية علي التواجد داخل أوتوبيسات خاصة بهم واقتصر تواجدهم علي عدد قليل داخل الميدان.

وواصل المواطنون إنهاء خدماتهم داخل مجمع التحرير بصورة طبيعية للغاية بعد تنظيف المنطقة المحيطة، كما تواجدت سيارات الاسعاف والمطافي تحسبا لأي طوارئ.

 

 

أهم الاخبار