رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وزير الصحة يدخل مكتبه من البدروم هربا من مستندات الفساد

محلية

الثلاثاء, 02 أغسطس 2011 08:15
كتب - محمد السويدي:

كشفت مصادر بوزارة الصحة لـ ( بوابة الوفد الالكترونية ) ان د. عمرو حلمى وزير الصحة دخل من باب البدروم الخلفى لمبنى ديوان الوزارة أمس الأول هربا من العاملين بالصحة الذين كان محددا

لهم موعد مع الوزير فى الرابعة عصر الأحد لعرض شكواهم عليه وملفات الفساد التى طلبها منهم الوزير بالمستندات في اجتماع سابق معهم عقب توليه مهام الوزارة في وجود منى مينا عضو "حركة أطباء بلا حقوق"

وقال العاملون : "ذهبنا للقاء الوزير في الموعد المحدد وفوجئنا بأن مديرة مكتبه تقول إنه لم يحضر وعلمنا بالصدفة من

أحد العاملين بقطاع مكتب الوزير أنه جاء متأخرا في الثالثة عصرا ودخل خفية من باب البدروم حتى يتحاشى اللقاء المحدد مع ممثلي العاملين وهو ما اضطرنا إلى الجلوس على سلالم الوزارة والبعض جلس أمام باب البدروم ".

وأضافت المصادر أن الوزير اضطر لمقابلتنا بعد الموعد المحدد بساعتين ونصف وفوجئنا – للأسف – بأن د. عمرو حلمى يقول لنا في وجود د. عبد الحميد أباظة مساعد الوزير للاتصال السياسي إن عنده موعدا مهم ومسموح

لهم فقط بربع ساعة للحديث على الرغم من أن عددنا بلغ 15 فردا، ومع كل واحد من الحاضرين ملف مستندات على فساد أباطرة الوزارة وقياداتها الكبار ومساعدى الوزير .

وفى اللقاء طالب ممثلو العاملين بالصحة بإقصاء كل مساعدى الوزير ووكلاء الوزارة وحددوا بالاسم نماذج للقيادات المطلوب عزلها والتحقيق معها مثل نصر السيد وأحمد فرج وكمال عبدالعزيز وليلى عبدالجواد وعمرو قنديل وسحر السنباطى وصلاح شبيب .

وفي نهاية الإجتماع فوجئ العاملون بأن الوزير يقول لهم سوف نناقش هذه الأمور في موعد لاحق وهو ما تسبب في حالة من الضيق لديهم لدرجة جعلت أحدهم يقول للوزير ( "امتى الوزارة هتنضف يا دكتور" ، "الأوضاع شكلها هتفضل زى ما هى ومفيش حاجة هتتغير ) .

 

أهم الاخبار