رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

500 إسرائيلى يحتفلون بمولد أبوحصيرة

محلية

الاثنين, 27 ديسمبر 2010 17:45
البحيرة :‬ حسني‮ ‬عطية‮



استمر توافد اليهود منذ الصباح الباكر أمس علي‮ ‬مدينة دمنهور لاقامة الاحتفال بمولد أبو حصيرة المقرر إقامته بقرية دميتوه التي‮ ‬يقع فيها الضريح‮ . ‬وقد فرضت الأجهزة الأمنية سيطرتها الكاملة علي القرية‮ ‬وذلك لتأمين الوفود اليهودية التي وصلت‮.‬ وكان قد وصل إلي مطار القاهرة الدولي3‮ ‬رحلات‮ ‬تحمل علي‮ ‬متنها أكثر من‮ ‬500‮ ‬اسرائيلي‮ ‬قادمين من تل أبيب،‮ ‬لحضور مولد أبو حصيرة‮.‬ وقامت سلطات الأمن بمطار القاهرة بإنهاء إجراءات وصولهم وتأمين خروجهم من مطار القاهرة وسط إجراءات أمنية مشددة‮.‬

جدير بالذكر أن زيارة الإسرائيليين لأبو حصيرة بدأت بعد سنوات من توقيع اتفاقية السلام بين مصر وإسرائيل،‮ ‬وكانت السلطات المصرية قد أوقفت الاحتفال بهذا المولد كباقي الموالد وقررت الاكتفاء بالزيارات القصيرة بعد انتشار وباء أنفلونزا الخنازير العام الماضي ويقال

ان‮ ‬أبو حصيرة هو‮ ‬يعقوب بن مسعود حاخام‮ ‬يهودي‮ ‬توفي‮ ‬1880‮ ‬،‮ ‬ويعتقد عدد من اليهود أنها شخصية‮ "‬مباركة‮". ‬

ويقام له مقام‮ ‬يهودي‮ ‬في‮ ‬قرية دميتوه‮" ‬في‮ ‬محافظة البحيرة في‮ ‬مصر ويقام سنويا احتفال أو مولد أبو حصيرة،‮ ‬يزوره الآلاف من اليهود خصوصا من المغرب وفرنسا وإسرائيل وذلك في‮ ‬نهاية ديسمبر وبداية‮ ‬يناير من كل عام.وفي‮ ‬عام‮ ‬2001‮ ‬أصدر وزير الثقافة المصري‮ ‬فاروق حسني‮ ‬قراراً‮ ‬سرياً‮ ‬يقضي‮ ‬بضم مقبرة أبو حصيرة التي‮ ‬يزورها لليهود إلي هيئة الآثار المصرية،‮ ‬الأمر الذي‮ ‬يعني‮ ‬حق‮ ‬يهود العالم في‮ ‬القدوم إليه كل لحظة بدلاً‮ ‬من أسبوع واحد في‮ ‬العام‮.‬

وقد أصدرت محكمة القضاء الإداري‮

‬بالإسكندرية دائرة‮ "‬البحيرة‮" ‬حكمها بوقف قرار وزير الثقافة باعتبار ضريح أبو حصيرة والمقابر التي‮ ‬حوله بقرية دميتوه بدمنهور من الآثار الإسلامية والقبطية ووقف الاحتفالية السنوية لمولد أبوحصيرة‮.

ولكن لم‮ ‬يتم تنفيذ قرار المحكمة الادارية وظل اليهود‮ ‬ينعمون بمولد ابوحصيرة سنويا حتي‮ ‬العام الماضي‮ ‬2009‮ ‬إلا في‮ ‬عام‮ ‬2008‮ ‬لتزامنه مع الاعتداء الوحشي‮ ‬علي‮ ‬غزة‮. ‬

وقد أراد اليهود شراء خمسة أفدنة مجاورة للمقبرة بهدف إقامة فندق عليها لينام فيه اليهود خلال فترة المولد‮ ‬،‮ ‬إلا أن طلبهم رفض حيث رفض أهالي‮ ‬القرية التعامل مع اليهود أو بيع مزيد من الأراضي‮ ‬لهم بعد أن انتبهوا لمخططهم الطامع علي الرغم من الأثمان المرتفعة من الجانب اليهودي‮ ‬لمتر الأرض هناك‮. ‬

وكان إيهود باراك رئيس وزراء إسرائيل الأسبق قد زار قبر أبو حصيرة العام الماضي‮ .‬

وقد تم إنشاء كوبري‮ ‬يربط قرية‮ "‬دميتوه‮" ‬التي‮ ‬يوجد بها قبر أبو حصيرة بطريق علوي‮ ‬موصل إلي‮ ‬مدينة دمنهور القريبة حتي‮ ‬يتيسر وصول اليهود إليها،‮ ‬وهو الكوبري‮ ‬الذي‮ ‬يسمي‮ ‬الآن بكوبري‮ "‬أبو حصيرة‮"‬

 

 

أهم الاخبار