جنينة: القضاة يرحبون بلجنة "مكي"

محلية

الأحد, 31 يوليو 2011 13:42
كتبت - إيمان إبراهيم:


أكد المستشار هشام جنينة رئيس محكمة الاستئناف اليوم الاحد أن اللجنة التي شكلها مجلس القضاء الأعلي لتعديل قانون السلطة القضائية برئاسة المستشار أحمد مكي نائب رئيس محكمة النقض تلقي ترحيبا وتأييدا بين جميع القضاة. وصف "جنينة" الأزمة الحالية بين نادي القضاة ولجنة مكي بأنها أزمة مفتعلة عن قصد قام بها رئيس نادي القضاة العام المستشار أحمد الزند.

أضاف "جنينة" أن الزند قام بافتعال هذه الأزمة لمحاولة صرف الانتباه عن

تقصير مجلس إدارة النادي خلال الثلاث سنوات الماضية من عمره التي قضاها في النادي دون اتخاذ أي خطوة ملموسة لتعديل قانون السلطة القضائية.

وتساءل "جنينة": أين كان مجلس إدارة نادي القضاة خلال 3 سنوات في القيام بخطوة ملموسة لتعديل قانون السلطة القضائية؟

وأضاف: إن القضاة مؤيدون للخطوة التي اتخذها المستشار حسام الغرياني رئيس المجلس الاعلي للقضاء بتشكيل لجنة

المستشار أحمد مكي الذي يعد أحد شيوخ القضاة.. ولما له من أياد بيضاء في التعديلات التي صدرت عام 2006 في المشروع وأنه علي علم كامل بمطالب القضاة للتعديلات المنشودة.

وأكد "جنينة" أن لجنة المستشار أحمد مكي تعد نواة لتضع تصورا ومقترحا لمشروع قانون السلطة القضائية ليتم رفعه بعد ذلك لمجلس القضاة الأعلي الذي سيقوم بدعوة جموع نوادي القضاة بما فيها نادي القضاة العام لجلسات استماع حول التصورات المعروضة والاستماع لآراء القضاة حول هذه التصورات لعرضها علي الجمعيات العمومية للمحاكم لاستطلاع آرائها ليتم في النهاية وضع مشروع تعديل قانون السلطة القضائية.

 

 

أهم الاخبار