أسوان الجديدة مدينة تسكنها الأشباح

محلية

الجمعة, 29 يوليو 2011 16:16
أسوان ــ أحمد الزيات:


تحولت مدينة أسوان الجديدة إلي مدينة يسكنها الأشباح بعد أن تبدد أمل شباب أسوان في الحصول علي سكن مناسب ولكن المسئولين وضعوا العديد من العراقيل في وجه هذا الحلم.

وقد بدأ العمل بالمدينة منذ 15 سنة تقريباً ولكن إلي الآن لم تظهر معالم المدينة الجديدة، وظل الأمل يراود الحاجزين بهذه المدينة علي أساس أن الحيز العمراني في أسوان لا يسمح بأي توسع لذلك كان الأمل معقوداً علي هذه المدينة الجديدة التي تبعد حوالي 10 كم عن أسوان ناحية الغرب وهي ذات موقع متفرد بالقرب من النيل، وكانت الهيئة قد طرحت الأراضي بنظام التخصيص في عهد وزير الإسكان السابق محمد إبراهيم سليمان، وكان ذلك في عام 2004 ويستكمل الحاجزون قيمة 25٪ من ثمن الأرض والتي تحددت بسعر

185 جنيهاً للمتر بخلاف نسب التمييز للقطع المميزة، وبعدها توالي طرح الأراضي للإسكان المتوسط والاقتصادي بنظام القرعة ووصل سعر المتر إلي 400 جنيه ثم قامت الهيئة بتسليم المشاركين قطع الأراضي المخصصة لهم علي الورق، وشرع المواطنون في عمل التراخيص اللازمة لكن الجميع ينتابهم الخوف بمجرد الذهاب إلي المدينة نظراً لعدم وجود أي مظهر من مظاهر الحياة.

ويقول محسن سيد مصطفي كيف أدفع كل مدخراتي في مبان لن أسكن بها إلا بعد 10 سنوات علي أقل تقدير وكلنا يعرف تكاليف البناء الباهظة وفي ظل الشروط التعسفية التي تفرضها الهيئة، ونحن نطالب السيد وزير الإسكان بضرورة مراجعتها ومنح مزيد من التسهيلات للمواطن

حتي يستطيع أن يحقق ما يحلم به، فهناك الأقساط المطلوب سدادها بعد مهلة سنتين من الاستسلام والهيئة تلزم المواطن في الوقت نفسه أن يقوم بالبناء خلال السنتين فكيف ومن أين يأتي المواطنون في ظل هذه الظروف الاقتصادية الصعبة.

وعلي الرغم من أن موقع المدينة الجديدة بأسوان يعتبر مميزاً مقارنة بالمدن الجديدة الأخري إلا أن عدم مراعاة التنسيق الحضاري والطابع المعماري الذي ظهر واضحاً في مباني مشروع ابني بيتك قد يجعل منها مدينة طاردة للسكان، حيث إن المباني بنيت بطريقة عشوائية ولم تراع خط التنظيم وتنفيذها سيئ للغاية، والغريب في الأمر أن الهيئة لا تملك الإشراف علي التنفيذ وكل مواطن يبني علي مزاجه وبسؤال رئيس المدينة بأسوان المهندس حازم عرفة أجاب بأن هذه هي فلسفة ابني بيتك وهي بأن يقوم المواطن ببناء بيته بنفسه وللأسف الجهاز ليس مختصاً بالإشراف علي التنفيذ وعندما أعلن عن المشروع لم تكن هناك مرافق ولا بنية تحتية وجار الآن تنفيذها وسوف تكون جاهزة خلال فترة وجيزة.

أهم الاخبار