رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وزير الخارجية يناقش قضايا الإرهاب بلندن

محلية

الثلاثاء, 28 أكتوبر 2014 07:24
وزير الخارجية يناقش قضايا الإرهاب بلندن
كتبت- سحر ضياء الدين

التقى وزير الخارجية سامح شكري أمس الاثنين بكل من "دوجلاس ألكساندر" وزير خارجية حكومة الظل التابعة لحزب العمال البريطانى المعارض

و"جاريث توماس" وزير شئون الشرق الأوسط فى حكومة الظل حيث تناول اللقاء عددا من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، فضلاً عن ظاهرة الإرهاب في ضوء الأحداث الأخيرة التي شهدتها البلاد.
أوضح الوزير  شكري خلال اللقاء أن مصر تخوض حرباً شرسة ضد قوى الإرهاب، مضيفا أن المناطق السياحية فى جنوب سيناء بعيدة عن خطر الإرهاب، وأن إجراءات التأمين المتقدمة المُتخذة هناك تتسم بالفعالية.
من جانبه، أعرب وزير خارجية الظل البريطانى عن خالص تعازيه لوزير الخارجية ولمصر فى ضحايا الحادث الإرهابى الذى وقع فى شمال سيناء وراح ضحيته العشرات من ضباط وجنود القوات المسلحة.
وأوضح الوزير شكري أنه مما يزيد من صعوبة المعركة مع الجماعات الإرهابية حرص القوات المسلحة والشرطة على مراعاة طبيعة المناطق التى تنطلق منها الأعمال الإرهابية والتي بها تجمعات سكانية، مبيناً أن الحكومة بدأت بالفعل اتخاذ عدد

من الإجراءات الجديدة التى سيكون لها أثر مباشر فى التعامل بفعالية مع هذه العناصر.
       وفيما يتعلق بالتنمية الاقتصادية في مصر والخطوات التى اتخذتها الحكومة فى إطار الرؤية المصرية للإصلاح الاقتصادى وتحقيق انطلاقة تنموية، وعلى رأسها إعادة هيكلة منظومة الدعم وإطلاق مشروع تنمية قناة السويس العملاق، وأوضح الوزير شكري أن عملية الإصلاح لن تقتصر على ما تم بالفعل وإنما ستمتد لتشمل إصلاحات تشريعية وضريبية لتهيئة البيئة المناسبة لجذب الاستثمارات.
وأشار إلى تجاوب المواطنين المصريين سواء بالاكتتاب فى مشروع قناة السويس أو بإدراك ضرورة اتخاذ قرارات اقتصادية مؤلمة يدل على حجم الثقة والمصداقية اللتان تتمتع بهما القيادة السياسية والحكومة فى الشارع المصرى.
وتطرق اللقاء إلى عدد من الملفات الإقليمية في مقدمتها مسار الجهود الدولية لمواجهة تنظيم داعش فى العراق وسوريا، حيث أعرب "ألكساندر" عن اهتمامه بالتعرف على رؤية
وزير الخارجية شكري في هذا الشأن، والذي أكد من جانبه أن على المجتمع الدولى مسئولية مكافحة خطر الإرهاب من خلال رؤية شاملة تتفادى المعالجات الجزئية، وتواجه كل التنظيمات المماثلة باعتبارها مظاهر مختلفة لنفس الأيديولوجية التى توظف الدين لخدمة الأغراض والمطامع السياسية غير المشروعة، فبالرغم من تأييد مصر للتحالف الدولى لمواجهة داعش إلا أننا نرى كذلك أهمية امتداد مواجهة المجتمع الدولى لهذا الخطر لتشمل التنظيمات المشابهة فى دول المنطقة ومن بينها ليبيا. 
وفيما يتعلق بالدور المصري في التوصل إلى وقف إطلاق النار بين إسرائيل وحماس فى أغسطس الماضى، ثمن وزير خارجية الظل البريطانى الدور المصرى المحورى فى التوصل إلى وقف إطلاق النار، معرباً عن أمله فى أن تسفر الجهود المصرية الحالية للتوصل إلى آلية لرفع الحصار عن غزة وإعادة إطلاق عملية تسوية سلمية بين الجانبين.
وأشار شكري إلى أن مصر ترى ضرورة تضافر جهود المجتمع الدولى لدعم إعادة إعمار غزة.
وفى هذا السياق شدد على أهمية أن يقترن الجهد الدولى لإعادة إعمار غزة بإعادة إطلاق عملية السلام والضغط على الحكومة الإسرائيلية للتجاوب مع جهود التسوية بشكل صادق.
أما بالنسبة للوضع فى سوريا، شدد وزير الخارجية على أهمية التوصل لحل سياسى للأزمة هناك بما يحفظ لسوريا وحدتها ويحقق للشعب السوري طموحاته.

أهم الاخبار