رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الجبلي: توفير الخدمات الصحية مسئولية الدولة

محلية

السبت, 25 ديسمبر 2010 11:15
خاص: بوابة الوفد

حاتم الجبلي

أكد وزير الصحة د.حاتم الجبلي أنه نفذ معظم ما جاء في البرنامج الانتخابي للرئيس حسني مبارك في مجال الرعاية

الصحية والذي شمل 6 محاور فى القطاع الصحى، في مقدمتها توفير تأمين صحي لكل مواطن، وإنشاء وحدات الرعاية الصحية الأولية بالقرى، واستحداث نظام طب الأسرة، وتطوير المستشفيات وإنشاء هيئة للرقابة والجودة وتطوير مهارات العاملين بقطاع الصحة، مشيرا إلى أنه سيستكمل تنفيذ ما ورد بالبرنامج الانتخابي العام المقبل.

جاء ذلك خلال جلسة لجنة الرعاية الصحية والسكان التى عقدت فى إطار فعاليات المؤتمر السنوي السابع للحزب الوطني، بحضور الجبلي ووزيرة الدولة للأسرة والسكان د.مشيرة خطاب، ورئيسة لجنة الصحة بأمانة السياسات للحزب د.مديحة خطاب، وأدار الجلسة أمين قطاع الأعمال بالحزب د.حسام بدراوي، وشارك فيها أكثر من 250 من أعضاء المؤتمر.

نوه الجبلي إلى أن برنامج الرئيس مبارك نفذ من خلال مراحل

قصيرة ومتوسطة وطويلة الأجل، موضحا أن المرحلة القصيرة من البرنامج استهدفت كسب ثقة المواطن، وخلالها نفذت أكثر من 5500 قافلة منذ عام 2005 كما طور مرفق الإسعاف وتحسين الأحوال المادية للعاملين فى القطاع الصحى، فيما تضمنت المرحلة متوسطة الأجل قيام الوزارة بتطوير الوحدات الصحية وتجديد وتطوير 1921 وحدة.

وأشار الوزير إلى أن التطوير لاينطوى فقط على إنشاء المباني وتزويدها بمعدات حديثة، ولكنه شمل رفع كفاءة العاملين فى هذا القطاع، وتزويد الوحدات الصحية بنظام طب الأسرة تنفيذا لتوجيهات الرئيس مبارك..كما بدأت الوزارة فى تطبيق تجربة نظام التأمين الصحى الجديد بمحافظة السويس، لتقييم التجربة تمهيدا لعرض مشروع قانون التأمين الصحي الجديد على مجلس الشعب في دورته الحالية.

وأوضح أنه بالنسبة للمرحلة طويلة الأجل، يجري حاليا استكمال تطوير المستشفيات، حيث نتحرك فيها وفق دراسات مستفيضة تتواءم مع الوضع المالى للدولة، ونركز خلالها على الانتهاء من المشروعات المفتوحة أكثر من البدء فى مشروعات جديدة.

من جانبهاأكدت وزيرة الأسرة والسكان د.مشيرة خطاب اهتمام الدولة بقضية الزيادة السكانية، وأنه في إطار هذا الاهتمام استحدثت وزارة الأسرة والسكان، والتي تهدف إلى تمكين الأسرة وتوفير حياة كريمة لها، خاصة أن الزيادة السكانية باتت تمثل عائقا أساسيا أمام جهود التنمية ورفع مستوى معيشة المواطنين.

وأضافت:أن خطة الوزارة لمواجهة الزيادة السكانية تشمل النزول إلى جميع القرى والكفور والنجوع بمختلف محافظات مصر، مشيرة إلى أن الوزارة تعمل على مواجهة الموروثات الخاطئة فيما يتعلق بزيادة الإنجاب، كما تتضمن الخطة برنامجا لتنظيم الأسرة بهدف خلق الوعي لدى السيدات، موضحة أن هناك خطة عاجلة تتضمن التوجه إلى المناطق التي ترتفع فيها معدلات الإنجاب خاصة في صعيد مصر، بالإضافة إلى الحملة التي بدأتها الوزارة في مارس من العام الماضي والتي تضمنت أيضا إنشاء الخط الساخن بالوزارة للتعامل مع كافة المشاكل المتعلقة بالأسرة.

أهم الاخبار