رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بدء حرب المياه فى منابع النيل

محلية

الجمعة, 24 ديسمبر 2010 16:39

القاهرة فشلت في‮ ‬تأجيل استفتاء جنوب السودان‮.. ‬والدولة الوليدة تثير القلق بشأن المياه.

أعلن موقع وكالة‮ "‬يونايتد برس انترناشيونال‮" ‬الأمريكية أن النشأة المتوقعة لدولة جديدة في‮ ‬جنوب السودان عقب الاستفتاء علي‮ ‬الاستقلال في‮ ‬شهر‮ ‬يناير المقبل،‮ ‬تسبب قلقا في‮ ‬القاهرة،‮ ‬بسبب المؤشرات بأن الدولة الوليدة سوف تنضم إلي‮ ‬الدول الإفريقية الأخري‮ ‬ضد مصر من أجل الحصول علي‮ ‬حصة أكبر من مياه نهر النيل‮. ‬وأشار إلي‮ ‬أن سلفا كير زعيم جنوب السودان زار مؤخرا‮ ‬يوري‮ ‬موسيفيني‮ ‬رئيس أوغندا،‮ ‬إحدي‮ ‬دول المنبع التي‮ ‬تعارض حصة مصر في‮ ‬مياه النيل،‮ ‬من أجل
مناقشة بناء محطات لتوليد الطاقة الكهرومائية لدعم التنمية في‮ ‬الدولة الوليدة،‮ ‬وأضافت أن من‮ ‬شأن هذا الأمر أن‮ ‬يثير‮ ‬غضب القاهرة التي‮ ‬تعارض بشدة أي‮ ‬مشاريع من شانها تقليل تدفق مياه النهر‮.‬

 

ونقلت عن موقع‮ "‬كل إفريقيا‮" ‬الإلكتروني‮ ‬ان‮ »‬موسيفيني‮« ‬أبلغ‮ ‬كير بأن أوغندا تريد مزيدا من السدود لدعم توليد الكهرباء من‮ ‬300‮ ‬ميجا وات إلي‮ ‬3800‮ ‬خلال السنوات الخمس المقبلة،‮ ‬مضيفا أن بلاده لديها خطط لتوليد‮ ‬1700‮ ‬ميجا وات بحلول عام‮ ‬2025‭.‬

ونوهت إلي‮ ‬أن البرقيات الدبلوماسية الأمريكية التي‮ ‬نشرها موقع‮ "‬ويكيليكس‮" ‬أشارت إلي‮ ‬أن الرئيس حسني‮ ‬مبارك قد سعي‮ ‬إلي‮ ‬إقناع واشنطن بتأجيل الاستفتاء المقرر في‮ ‬9‮ ‬يناير بسبب الخسائر المحتملة في‮ ‬مياه النيل‮.‬

وأشارت إلي‮ ‬التصعيد الذي‮ ‬قام به رئيس الوزراء الاثيوبي‮ ‬ميليس زيناوي‮ ‬ضد مصر واتهامه لها بتشجع المتمردين في‮ ‬بلاده،‮ ‬واضافت أن الاسباب التي‮ ‬دفعت رئيس الوزراء الاثيوبي‮ ‬لدرجة حرارة هذه القضية حتي‮ ‬الآن‮ ‬غير واضحة‮.‬

ونقلت عن عثمان الميرغني‮ ‬المحرر البارز بصحيفة الشرق الأوسط،‮ ‬قولة‮ »‬مسألة النيل قد تلقي‮ ‬بظلالها في‮ ‬المستقبل القريب علي‮ ‬كل القضايا الإقليمية الأخري،‮ ‬أي‮ ‬شخص‮ ‬يستمع إلي‮ ‬البيانات ويراقب المناورات المحمومة أو‮ ‬يشاهد التوتر المتزايد من الممكن أن‮ ‬يشعر بالفعل أن الحرب علي‮ ‬مياه النيل قد بدأت بشكل جدي‮.‬

 

أهم الاخبار