قلادة‮: ‬انسحاب الوفد من انتخابات الشعب رفضاً‮ ‬للتزوير

محلية

الجمعة, 24 ديسمبر 2010 16:00

أكد مدحت قلادة الكاتب والمدير التنفيذي‮ ‬لاتحاد المنظمات القبطية الأوروبية لقناة التليفزيون‮ »‬سوريويو تي‮ ‬في‮« ‬بستوكهلم السويدية،‮ ‬تأييده الكامل لانسحاب حزب الوفد من انتخابات مجلس الشعب،‮ ‬وأشاد قلادة برفض قيادات الوفد وعلي‮ ‬رأسهم الدكتور السيد البدوي‮ ‬شحاتة رئيس الحزب،‮ ‬القيام بدور المحلل للحزب الحاكم المصري‮ ‬،‮ ‬وأشار في‮ ‬حلقة خاصة عن الانتخابات البرلمانية المصرية الماضية،‮ ‬إلي‮ ‬أن حزب الوفد عبر عن راد الشعب المصري‮ ‬برفضه التزوير الفاضح من قبل النظام لصالح رجاله بالحزب الوطني،‮ ‬وطالب المدير التنفيذي‮ ‬لاتحاد المنظمات القبطية الأوروبية من الشعب المصري‮ ‬بمسلميه ومسيحييه أن‮ ‬يلتفوا حول حزب الوفد وقياداته في‮ ‬معركته الوطنية ضد النظام والحزب الحاكم،‮ ‬وناشد قلادة خلال التليفزيون السويدي‮ ‬قيادات حزب الوفد بتبني‮ ‬جميع مطالب الأقباط في‮ ‬الداخل والخارج،‮ ‬خاصة وأن حزب الوفد،‮ ‬حسب تأكيد قلادة،‮ ‬كان ولازال هو حزب كل المصريين‮.‬

واستنكر قلادة الهجوم الشديد علي‮ ‬الدكتور سليم

العوا من قبل بعض المنظمات القبطية في‮ ‬المهجر،‮ ‬عقب تصريحاته لقناة الجزيرة بأن الأديرة المصرية تضم مخازن للأسلحة،‮ ‬مشيرا إلي‮ ‬أن‮ »‬العوا‮« ‬اعتقد هذا بعد نشر الخبر الكاذب الخاص بوكيل مطرانية بورسعيد الذي‮ ‬قبض عليه بسبب شحنة سفينة قيل إنها تحمل أسلحة،‮ ‬وقال قلادة‮: ‬فكرة تخزين الأسلحة هذه في‮ ‬دور العبادة ابتكرتها الجماعات المتطرفة في‮ ‬مصر خلال الثمانينيات،‮ ‬وأقرب مثال عليها كان مسجد آدم بعين شمس الذي‮ ‬أمر زكي‮ ‬بدر وزير الداخلية الأسبق باقتحامه،‮ ‬وضبطت فيه قوات الأمن مخزنا كبيرا لتخزين الأسلحة وطالب قلادة من الدكتور العوا بالكف عن هذه التصريحات التي‮ ‬تثير الفتن بين أبناء الوطن الواحد،‮ ‬كما طالبه بوضع‮ ‬يده في‮ ‬يد المعارضة المصرية ومشاركتها في‮ ‬التغيير والإصلاح والنهوض بحالة البلاد
الاقتصادية والسياسية والاجتماعية‮.‬

كما طالب قلادة جميع القوي‮ ‬الوطنية في‮ ‬مصر بالتوحد خلال الفترة القادمة والتصدي‮ ‬لمحاولة النظام وبطانته توريث الحكم،‮ ‬والعمل علي‮ ‬تغيير نظام السياسي،‮ ‬وإرساء دعم الدولة المدنية التي‮ ‬يعيش تحت مظلتها جميع المصريين،‮ ‬كانوا من المسلمين أو المسيحيين أو اليهود،‮ ‬خاصة الدولة التي‮ ‬نادي‮ ‬بها الدكتور سيد البدوي‮ ‬شحاتة،‮ ‬المدنية‮ ‬غير الملحدة والتي‮ ‬تعتمد علي‮ ‬القوانين المستمدة من روح الديانات،‮ ‬وليس التي‮ ‬تستنكر للديانات وللكتب السماوية،‮ ‬ونفي‮ ‬قلادة تماما ما أشيع عن وقوع صراع طائفي‮ ‬في‮ ‬حي‮ ‬العمرانية بالجيزة،‮ ‬وأكد أن المصريين المسلمين هم الذين كانوا‮ ‬يحمون إخوانهم المصريين الأقباط من بطش رجال الشرطة،‮ ‬وقال قلادة‮ :‬إن مشاكل الأقباط في‮ ‬مصر لم تكن أبدا مع إخوانهم المسلمين بل من النظام الحاكم،‮ ‬وأرجع وقائع الفتن التي‮ ‬شاهدتها مدن مصر إلي‮ ‬الأجهزة الأمنية التي‮ ‬كانت تزرع الوقيعة والفتنة بين أبناء الشعب الواحد،‮ ‬وقال إن المصريين أدركوا هذا جيدا،‮ ‬لهذا لم‮ ‬يستجب سكان حي‮ ‬العمرانية من المسلمين الي‮ ‬وقيعة رجال الأمن،‮ ‬ورفضوا تماما فكرة التصادم مع إخوانهم في‮ ‬الحي‮ ‬من الأقباط،‮ ‬بل أنهم كانوا‮ ‬يساندونهم ويساعدونهم ضد رجال الشرطة‮.‬

 

أهم الاخبار