إقبال متوسط على انتخابات نادي القضاة

محلية

الجمعة, 24 ديسمبر 2010 09:32
كتب: صلاح شرابي

انتخابات نادي القضاة

شهدت انتخابات التجديد الثلثي على خمسة مقاعد بمجلس إدارة نادي القضاة إقبالا متوسطا، فيما ينتظر أن تعقد الجمعية العمومية برئاسة المستشار سرى صيام رئيس محكمة النقض ورئيس مجلس القضاء الأعلى في السادسة مساءً.

وفي حال عدم حضور المستشار صيام لرئاسة الجمعية العمومية سيتولي رئاستها المستشار أحمد الزند رئيس نادي القضاة.

وقال المستشار الزند لبوابة "الوفد" الإلكترونية "إن عقد الجمعية العمومية سيكون رقما قياسيا مقارنة بأي انتخابات تجديد ثلثي سابقة"، مشيرا إلى عدم

وجود تيارات داخل صفوف القضاة ولكن اختلاف في الرأي وهي ظاهرة صحية لأي عمل عام .

وقال المستشار محمد الشريف: "ستتم مناقشة ميزانية نادي القضاة خلال العامين الماضي والحالي والاقتراحات المقدمة من الأعضاء".

وأدلى قرابة 2000 عضو بأصواتهم في الانتخابات ، حيث حرص أنصار المستشار أحمد الزند على التواجد فيها منذ التاسعة صباحا رافعين شعار "الاستمرار من أجل الاستقرار"، ومدون

عليها أسماء مرشحيهم المستشار محمود الشريف، سكرتير عام النادي والمرشح لمقعد المستشارين، والقاضي سامح السروجي لمقعد القضاة ورؤساء المحاكم، وإيهاب همت وأحمد المنشاوي وصلاح الشاهد لمقاعد النيابة الثلاثة.

كما حرص المستشار وليد الشافعي على التواجد منذ التاسعة صباحا لدعم مرشحي تيار الاستقلال في الانتخابات ، قائلا "إنه جاء لمساندة المطالبين باستقلال القضاء قائلا أنا لست بغريب عنهم فأنا واحد منهم.

ويخوض تيار الاستقلال الانتخابات بمرشحيه الخمسة وهم المستشار أشرف زهران عضو مجلس إدارة النادي مرشحاً على مقعد المستشارين، والقاضي حمدي ياسين لمقعد القضاة ورؤساء المحاكم، وأحمد الغزاوي ووليد أمان وسعيد محمد لمقاعد النيابة.

أهم الاخبار