المفتي يهنئ المسيحيين بأعياد الميلاد

محلية

الخميس, 23 ديسمبر 2010 09:46
القاهرة: أ ش أ

الدكتور علي جمعة مفتي الديار المصرية

قدم د.علي جمعة، مفتى الجمهورية، التهنئة للبابا شنودة الثالث بطريرك الكرازة المرقسية، ولرئيس الطائفة الانجيلية

القس صفوت البياضي، ولسفير الفاتيكان بالقاهرة، ولبطريرك الأقباط الكاثوليك في مصر الكاردينال انطونيوس نجيب، بمناسبة عيد الميلاد المجيد، متمنيًا أن تكون الأعياد فرصة جديدة لنشر الحب والسلام على الأرض، وتأكيد لصلات الترابط والأخوة بين كافة أبناء الوطن الواحد قولا وعملا وبذلا.

وأوضح جمعة أن ميلاد السيد المسيح

عليه السلام ميلاد معجزة آمن به المسلمون لأنه ميلاد عذري جاء من سيدة نساء العالمين "مريم بنت عمران " بأمر الله سبحانه وتعالى مباشرة وأن القرآن الكريم تحدث عن النبي "عيسى" بأنه كلمة الله وروح منه ونبي الهه ورسوله واعتبره المسلمون مكرما معززا مبرأ من كل نقص وحثتهم
عقيدتهم على تبجيله وتكريمه.

وأضاف: إن المسلمين يؤمنون بجميع الأنبياء وبكل الأديان السابقة وأن النبي محمد صلى الله عليه وسلم أكد ذلك في قوله " لا تفضلونى على يونس بن متى " والقرآن فى قوله تعالى " لا نفرق بين احد من رسله وقالوا سمعنا واطعنا غفرانك ربنا وإليك المصير".

ودعا مفتي الجمهورية، المسلمين والمسيحيين على حد سواء إلى ضرورة وجوب نشر ثقافة التعايش الطيب وحسن الجوار والتعاون المشترك التي تدل على وحدة وحب الوطن، ووحدة الرؤية للمستقبل والآمال والأهداف.

أهم الاخبار