رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وزير العدل للمحتجين: "أنا زي أبوكم"

محلية

الاثنين, 11 يوليو 2011 18:16
كتب - يوسف الغزالي:


منع موظفو العدل أمس المستشار عبدالعزيز الجندي وزير العدل من دخول الوزارة والوصول إلي مكتبه.

احتجز الموظفون الوزير في سيارته احتجاجا علي عدم تنفيذ مطالبهم بصرف الحوافز ومكافآت السهرات المسائية لشهري مايو ويونيو الماضيين. ردد المتظاهرون هتافات معادية ضد عبدالعزيز. حاول مساعدو الوزير تهدئة الموظفين الثائرين بعد وعدهم بتلبية مطالبهم، تمكن الوزير من الخروج

من السيارة بعد أن قضي وقتاً عصيباً بداخلها، ووسط الحشود توجه الوزير إلي مكتبه ولكنه لم يتمكن من الوصول إليه بعد اصابته بحالة من الإرهاق والتعب بسبب الزحام الشديد فمكث بعض الوقت يلتقط أنفاسه في غرفة عمال الأسانسير ثم توجه عبدالعزيز إلي مكتبه بعد عناء طويل،
واجتمع مع مساعديه في مكتبه بالوزارة واستمع لمطالب الموظفين الغاضبين، وقال «أنا في مقام أبوكم وجدكم» وإذا كانت استقالتي فيها حل لمشاكلكم سوف أتقدم بها فورا والعودة إلي منزلي وقرر الوزير منح العمال شهراً ونصف الشهر فائض ميزانية ووعدهم بتلبية مطالبهم واقالة عادل الليثي مدير موازنة الوزارة ومعوض المصري مدير الأمن بمبني الوزارة وتثبيت العمالة المؤقتة والمنتدبين، وتعيين أبناء العاملين وتسوية حالات الموظفين الحاصلين علي مؤهلات أثناء الخدمة وإلغاء قرارات النقل التعسفي.

 

أهم الاخبار