رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الصحة الإقليمي: نقص الأسرة بمستشفيات الإسماعيلية

محلية

الاثنين, 11 يوليو 2011 14:20
الإسماعيلية– ولاء وحيد:

كشف د. محمد جمال المدير العام للمجلس الإقليمي للصحة أن هناك عدم تنسيق واضح بين المستشفيات في الإسماعيلية في علاج المرضي مما يسبب مشكلات مختلفة حيث تعاني بعض المستشفيات من نقص الأسرة وأخري تعاني من نقص أعداد الأطباء والتمريض والأجهزة مما دفع المجلس إلي بحث تحقيق التكامل بين المستشفيات والمراكز الطبية علي مستوي المحافظة.

جاء ذلك خلال الاجتماع الأول للمجلس الإقليمي للصحة الذي عقد أمس الأحد بحضور مديري مستشفيات مدن ومراكز المحافظة .
وأكدت المناقشات على النقص الهائل في عدد الأسرة ووعد تناسبها مع عدد السكان بالإضافة إلي الإهدار
الكبير في الموارد الصحية وسوء توزيع الأطباء، و قلة أعداد الأسرة في العناية المركزة بالإضافة إلي نقص الحضانات والتباطؤ في إنهاء مستشفي الطوارئ.
وقال د.صالح عبد المعطي مدير مستشفي التل الكبير إن هناك ارتفاعا كبيرا في أمراض الكلي بالمدينة وأن المستشفي تعاني من نقص في وحدات الغسيل الكلوي رغم وجود الأماكن المخصصة لهذه الأجهزة.
واعترف اللواء احمد حسين مصطفي محافظ الإسماعيلية بأن المحافظة تعاني من العديد من المشكلات المختلفة في الخدمة الصحية مما
يتطلب تكاملا حقيقيا بين المراكز والمستشفيات والمراكز الطبية لوضع سياسة واضحة لحل المشكلات التي تقابل المرضي.
وأكد د.يوسف وجيه أستاذ طب المجتمع والبيئة بكلية الطب أنه يمكن علاج كثير من المشكلات الصحية بكفاءة من خلال استغلال الروح التطوعية لدي الشباب وبتسجيل فكرة البطاقة الصحية للمواطن وبياناته مما سيوفر عشرات الملايين موضحا ان هناك 3.6% من الدخل القومي تخصص للصحة مما يعد رقما متدنيا.
وقرر المجلس الاقليمي للصحة عقد الاجتماع القادم في الأسبوع الثاني من أكتوبر القادم بتحضير ورقة عمل محددة المشكلات والحلول من قبل رئيس كل مستشفي حتي يمكن تحقيق التكامل بين المستشفيات ووضع قاعدة بيانات تساعد المريض وتمده بالأماكن المتوفر له بها سرير ووحدة علاج بشكل علمي وسريع.

أهم الاخبار