سائقو المقطورات ينهون إضرابهم

محلية

الأربعاء, 22 ديسمبر 2010 17:20

 

أنهى سائقو الشاحنات إضرابهم الأربعاء، وعاد غالبيتهم إلى العمل فى الشوارع والطرق الرئيسية بين محافظات الدلتا وسط هدوء مشوب بالحذر والترقب تنفيذا للاتفاق الذى تم التوصل إليه بين ممثلى أصحاب وشركات المقطورات ولجنة الإشراف على تطوير النقل الثقيل, التى ضمت ممثلين من وزارات النقل والتجارة والمالية والداخلية والغرف التجارية وأعضاء مجلس الشعب. وأعرب أحمد الزيني رئيس الاتحاد التعاونى لنقل البضائع عن تقدير أعضاء الاتحاد للجهود التى

تبذلها هذه اللجنة لوضع حل جذري لمشاكل النقل الثقيل وفقا للخطة الموضوعة لتطوير هذا القطاع الحيوي والتى تضع العنصر البشرى على رأس اهتماماتها.

وقال الزيني: إن اللجنة اعتبرت نفسها فى حالة انعقاد ومشاورات مستمرة إلى حين التوصل إلى حل شامل, مشيرًا إلى أنه سيتم على مدى الأسبوعين المقبلين بحث مطالب أصحاب المقطورات والإعلان عنها خاصة

بعد أن ألغى وزير المالية الدكتور يوسف بطرس غالي الضرائب عن أصحاب المقطورات ويتم التعامل معهم بالحسابات القديمة.

وأضاف أن سائقي وأصحاب الشاحنات والمقطورات كانوا الأكثر تضررًا من الإضراب حيث لا يجدون ما ينفقونه على بيوتهم وأولادهم منذ نحو أسبوعين ولكنهم كانوا محاصرين بمزيد من الأعباء المالية بعد قرار تعديل المحاسبة الضريبية على الحمولة إضافة لعبء تعديل المقطورات وتحويلها إلى تريلات قبل المهلة المحددة عام 2012 وأعباء الأقساط الشهرية المستحقة عليهم ومصاريف صيانة وتشغيل هذه العربات والتى تكلف مبالغ طائلة لأنها تقطع يوميا مئات الأميال.

 

أهم الاخبار