رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مستشفى الصدر بإسنا فى غرفة الإنعاش

محلية

السبت, 09 يوليو 2011 16:49
إسنا ــ أحمد فنجان:

يعانى مستشفى الصدر بإسنا من تهالك عدد كبير من الأسرة مما يستدعى المرضى أحيانا الى افتراش الارض والاصعب من ذلك قيام الإدارة الصحية بإنشاء محرقة للنفايات داخل حرم المستشفى الذى يقع بجوار كتلة سكنية حوالى 500 نسمة هم سكان مستعمرة الرى بإسنا ومساكن مؤسسة الكهرباء

والسكة الحديد والذين امتعضوا من الروائح الكريهة التى تنبعث من المحرقة وأيضاً الغازات التى تسبب الحساسيه والتى تؤثر سلباً على مرضى المستشفى والذين لديهم حساسية زائدة من الغازات المنبعثة علاوة على الغبار والدخان الذى ينجم
عن حرق النفايات بهذا المكان وغياب عنصر الأمان داخل المستشفى فلا يوجد هناك حراس امن متواجدون بصفه دائمة فى المستشفى وخاصة بعد أن تم هدم السور الخارجى للمستشفى لادخال المحرقة ومواد البناء ولم يتم إعادة بنائه فأصبح المستشفى مرتعاً للخارجين ومتعاطى المخدرات الذين يرتادون فناء المستشفى ليلاً مستغلين الانفلات الأمنى بالمحافظة وندرة عناصر الشرطة التى لم تعد تمشط المنطقة.

أهم الاخبار