رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إصابة 2 من معتصمى "البحث العلمى" بجلطة

محلية

الأربعاء, 06 يوليو 2011 13:51
بوابة الوفد- متابعات:


واصل حاملو درجتى الماجستير والدكتوراه اعتصامهم المفتوح بأكاديمية البحث العلمي للأسبوع الثاني على التوالي حتى يتم الاستجابة لمطلبهم بتعيينهم في الجامعات والمراكز البحثية. خلال ذلك قرر 16 معتصما الإضراب التام عن الطعام بعد الحصار الذي فرضته الأكاديمية على المعتصمين بقطع المياه والكهرباء وإغلاق دورات المياه وإغلاق الباب العمومي وعدم السماح لهم بشراء الطعام ، ما أدى لتدهور صحتهم بعد ثمانية أيام.

ويقول أحد شهود العيان: إن الأكاديمية منعت المسعفين من إسعاف زملائهم الذين تدهورت حالتهم ، فما كان منهم إلا أن تسلقوا أسوار الأكاديمية بعد إلحاح من المعتصمين لإنقاذ زملائهم قبل الدخول في غيبوبة.

وأكد أن عمال الأمن والنظافة يقومون بالتحرش اللفظى والبدنى بالمعتصمين.

والترويج لسرقة ملفات من الأكاديمية.

تدهور حال معتصمى أكاديمية البحث العلمى دفع عددا من الصحفيين والحقوقيين للتعاطف معهم وتأييدهم في المطالبة بحقوقهم حيث أعلن محمد عبدالقدوس رئيس لجنة الحريات بنقابة الصحفيين تضامن حزب الحرية والعدالة مع الحقوق المشروعة للمعتصمين، كما أعلن المحامى نبيه الوحش رفعه قضية ضد رئيس الأكاديمية د. ماجد الشربيني و أعلن أنه سينضم للمعتصمين بقاعة " شهداء العلم " كما أطلقوا عليها بعد أن جمع منهم توقيعات توكيله لرفع قضية باسمهم ضد الوزارة، كما أعلن د. أيمن نور المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية ومحمود بكري مدير

تحرير جريدة الأسبوع تضامنهما مع المعتصمين.

من جانبها أكدت أماني طلحة المتحدثة الإعلامية عن المعتصمين أنهم لم يدخلوا الأكاديمية إلا بدعوة من رئيس الوزراء لكنهم لم يجدوا إلا التجاهل لدرجة أن د. عمرو سلامة وزير التعليم العالي قال لهم: " اعتصموا زي مانتو عايزين ، الأكاديمية أمامكم ،وأنا هصطادكم واحد واحد "!

وأضافت "بالفعل بدأ تنفيذ تهديده بقطع وسائل الحياة عنا من مياه وطعام ، ثم منع تمريض المتضررين ،ثم أوعز لمدير مستشفى المنيرة أن يكتب تقريره بأن حالتنا الصحية على مايرام رغم إصابة اثنين من زملائنا بجلطة وعدم القدرة على الحركة أو الكلام " .

يذكر أن أوائل الخريجين وحاملي الماجستير والدكتوراه بدأوا اعتصامهم فى السادس والعشرين من يونيو الماضى بأكاديمية البحث العلمي مطالبين بتعيينهم في الجامعات والمراكز البحثية لكن د. ماجد الشربيني رئيس أكاديمية البحث العلمي رفض مطالبهم بدعوى أنها غير مشروعة.

 

 

أهم الاخبار