رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أوغلو يتوقع قمة إسلامية متميزة بمصر

محلية

الأربعاء, 22 ديسمبر 2010 08:40
عمان: أ ش أ

أكمل الدين إحسان أوغلو أمين عام منظمة المؤتمر الإسلامي

قال أكمل الدين إحسان أوغلو أمين عام منظمة المؤتمر الإسلامي حرص الأمانة العامة للمنظمة على العمل جنبا

إلى جنب مع مصر لإنجاح القمة الإسلامية الثانية عشر التي تعقد شهر مارس القادم بمدينة شرم الشيخ، متوقعا "الخروج بقمة متميزة وغير تقليدية، تحقق النقلة النوعية التي تتلاءم مع المرحلة المقبلة".

وقال أوغلى، لصحيفة "الغد" الأردنية اليوم الأربعاء: "إن الموقع الجغرافي، والثقل السياسي لمصر سوف يضفي على قمة شرم الشيخ أهمية خاصة، من نواح عدة، وللاستقطاب الذي ستحققه بانعقادها في فترة زمنية

حساسة تحتاج فيها الأمة الإسلامية إلى وقفة جادة من قبل الدول الأعضاء".

وأضاف إن القمة ستحدد الوجهة الواجب إتباعها في مسائل عدة، مثل الفترة التي ستعقب استفتاء الجنوب في السودان، أو الوضع في أفغانستان، ومستقبل القضية الفلسطينية، والتهديدات الإسرائيلية إزاء القدس الشريف والمسجد الأقصى المبارك، مشيرا إلى أنه رغم التحديات والعقبات يأمل أن تكون القمة خطوة للأمام من حيث الموقف الجماعي لـ 57 تتشارك في الهم

نفسه.

وأوضح أوغلي أن برنامج العمل العشري نجح في ضخ الدماء داخل المنظمة، التي كانت تعاني من الجمود لسنوات. وأضاف "منذ قمة مكة الاستثنائية عام 2005، قطعنا نصف الشوط، وتمكنا بفضل دعم الدول الأعضاء من تفعيل ما هو ممكن، ومواصلة سياسة عملية في مختلف القضايا، والقفز من دائرة ردة الفعل إلى المبادرات".

ولفت إلى "أن الشواهد كثيرة حيث أصبحت للأمانة العامة ذراع ميدانية في الأنشطة الإنسانية، وباتت منظمة المؤتمر الإسلامي مظلة جامعة لمختلف المنظمات الإغاثية في العالم الإسلامي، بطريقة جعلت من الإغاثة خطة منهجية وليست مجرد عرض ينتهي بزوال الكارثة، فضلا عن أن القمة الإسلامية المقبلة سوف تبحث إقرار صندوق طوارىء للكوارث".

أهم الاخبار