تفاقم أزمة البوتاجاز في قنا

محلية

الأربعاء, 22 ديسمبر 2010 07:52
كتب: أمير الصراف

تفاقمت أزمة البوتاجاز بمحافظة قنا وشهدت المستودعات زحام ومشاجرات للحصول على الاسطوانات وخاصة في مراكز

شمال قنا .

وقال الاهالى إن الأزمة تتكرر في كل فصل الشتاء بسبب ازدياد الطلب على الاسطوانات وعدم كفاية انتاج مصنع تعبئة الاسطوانات بالمنطقة الصناعية بقفط لحاجة المحافظة. ولفت الاهالى إلى أن السوق السوداء تستحوذ على نسبة كبيرة

من الاسطوانات حيث يتم بيعها بـ13 إلى 15 جنيها للعبوة. وأشاروا إلى أن تجارة الاسطوانات أصبحت مهنة لكثير من أصحاب "عربات الكارو" الذين يسوقونها في ساعات متأخرة من الليل خشية أن تتعرض لهم مباحث التموين .

وانتقد كارم أبو زيد العضو الوفدي بمحلى

محافظة قنا ضعف الرقابة على المستودعات الحكومية والأهلية، متهما القائمين عليها بتسريب الاسطوانات إلى السوق السوداء لبيعها بأسعار مضاعفة، لافتا إلى غياب الرقابة التموينية في إحصاء الوارد لتلك المستودعات ما سهل للمنتفعين تسريب دفعات منها إلى السوق السوداء، وأدى لتفاقم الأزمة، وتزاحم الاهالى على المستودعات، لعدم وجود منافذ للبيع بكثير من قرى المحافظة. وطالب "أبوزيد" بتخصيص حصة يومية للمناطق المحرومة لتخفيف حدة الزحام على المستودعات الرئيسية .

 

أهم الاخبار