رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

كابوس النقل.. حل دائم أم هدنة مؤقتة؟!

محلية

الثلاثاء, 21 ديسمبر 2010 16:40
خاص : بوابة الوفد

كأنه كان حتما ولا بد أن تسيل الدماء وتتهشم السيارات ويصاب قطاع النقل والتجارة والتشييد بالشلل حتى يظهر في الأفق حل لأزمة إضراب سائقي النقل والمقطورات والتي دامت لقرابة أسبوعين ونجمت عنها خسائر فادحة ماديا كما دفع أحد السائقين حياته ثمنا لسوء التفاهم الذي جرى بين المسئولين والسائقين.

حيث أعلن سائقو النقل والمقطورات موافقتهم على إنهاء الإضراب اليوم الثلاثاء وذلك استجابة لطلب الاتحاد العام للغرف التجارية ومسئولي الغرفة بالقاهرة، لكنهم هددوا بالعودة للإضراب مرة أخرى خلال إسبوعين ما لم يتم التوصل مع المسئولين لحل جميع المشاكل التي تسببت في لجوءهم للإضراب.

 

كانت الأحداث قد بلغت ذروة اشتعالها قبل ساعات حيث لقي الأسمر محمد عبده، سائق سيارة نقل، مقيم بقرية الستايتة مركز المنزلة بالدقهلية، مصرعه أثناء مطاردة أصحاب المقطورات وسيارات النقل الثقيل المضربين عن العمل له ورشق

سيارته بالطوب والحجارة لرفضه المشاركة فى الإضراب، اختلت عجلة القيادة فى يده، فانقلبت السيارة ولقى مصرعه فى الحال.

وفى حادث آخر، تعرّض مجدى صبحى محمود، سائق السيارة رقم 33535 نقل دمياط، ومقيم بقرية كفر الصالحات مركز بنى عبيد، للرشق بالحجارة، على طريق الزقازيق- المنصورة، مما أدى إلى إصابته فى وجهه، إلا أنه تمكن من الفرار بسيارته.

وسبق الحادثين تصريحات لمصطفى النويهى رئيس جمعية النقل بالغربية عن اجتماع يضم رؤساء جمعيات النقل ورئيس الغرفة التجارية بحضور عدد من نواب مجلس الشعب الذين أعلنوا تبنيهم للقضية بمقر الغرفة ظهر اليوم لبحث سبل حل الأزمة.

حيث حذر النويهى من دخول إضراب سائقي النقل والمقطورات مرحلة الخطر بعد اختطاف 4 سيارات نقل بحلوان

وسرقة كسارة العربية التى تقدر ب3 ملايين جنيه, مشيرا الى تحرير محضر فى قسم التبين امس ومعرفة السارقين وهما صابر محروس وياسر سلامه ولم يتم القبض عليهما حتى الآن.

وعلى أثر التحذير ووقوع خسائر بشرية، إلى جانب المادية، قررت الجمعية العمومية للنقل الثقيل وقف اضراب سيارات النقل بأنحاء الجمهورية. وأصدرت الجمعية بيانا مساء اليوم طالبت فيه أصحاب السيارات بالعودة للعمل اعتبارا من اليوم، لحقن دماء السائقين على الطرق ومنع الاعتداءات التي تمارسها بعض العناصر ضد السيارات التي خرجت على الاضراب. وأكد مصطفي نويهي ممثل رابطة سائقي النقل بالدلتا أن الاتفاق الذي توصلت إليه الجمعية العمومية، جاء بعد اجتماع بين أعضاء الجمعية العمومية، وعدد من نواب مجلس الشعب من محافظات الدقهلية وأسيوط والغربية، تم الاتفاق خلاله، على فك الاضراب مقابل التزام الحكومة بإعادة النظر في الضريبة التي فرضتها وزارة المالية، وغرامة الموازيين، وتأجيل مواعيد الالتزام بتعديل المقطورات. و اتفقت الجمعية مع نواب الشعب على أن تعقد لجنة النقل والمواصلات بمجلس الشعب، اجتماعا في حضور مندوبي الوزارات المختصة لحل المشكلة بصفة نهائية.

 

 

أهم الاخبار