رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الوطنية للتغيير: لا وقت لحصد المغانم

محلية

الاثنين, 04 يوليو 2011 15:30
القاهرة- أ ش أ:


دعت الجمعية الوطنية للتغيير اليوم الاثنين جماهير ثورة 25 يناير وتحت شعارها الخالد الذى أطلقته ( إيد واحدة ) للخروج بالملايين يوم الجمعة القادم الموافق الثامن من يوليو الجارى لاستكمال أهداف ثورتها ومواجهة ما وصفته بإعادة إنتاج أساليب نظام مبارك القمعي المستبد.

وقال بيان للجمعية حصلت وكالة أنباء الشرق الأوسط على نسخة منه ظهر اليوم الاثنين: إن ما حدث فى التحرير مساء الثلاثاء وصباح الأربعاء 28 و29 يونيو الماضي من تنكيل بأهالي الشهداء وشباب الثورة يؤكد أن المهمة الملحة الآن هي تطهير مصر من بقايا النظام السابق.

وأكد بيان الجمعية الوطنية للتغيير أن

القصاص من قتلة الشهداء فى محاكمات مدنية ناجزة وعادلة من قضاة مستقلين هو المهمة الثانية لهذه الجمعة المليونية، إذ إن استمرار هذه المحاكمات بلا نهاية فى مماطلات ومماحكات، وفقا للبيان، هى التى تفسر انفجار الغضب الشعبى لأهالى الشهداء والمصابين وكل جماهير ثورتنا التى لن تسكت عن ثأرها لدماء الشهداء.

وشدد بيان الجمعية الوطنية للتغيير على أن تطهير مصر من كل أركان النظام السابق وكل الذين نهبوا قوت الشعب المصري وعرق كادحيه، ومن الذين زيفوا وعيه فى الإعلام،

وكذلك القصاص من القتلة الذين اغتالوا نخبة زكية من زهرة شباب مصر.. إنما يفرضان توحيد صفوف الثورة ويؤجلان أى خلاف بين أطيافها فلنكن يدا واحدة جميعا مسلمين وأقباطا وليبراليين ويساريين وقوميين وإسلاميين ومستقلين.

وطالب البيان برص الصفوف معا مرة أخرى،"كما كنا فى الميدان منذ الخامس والعشرين من يناير وحتى جمعة النصر فى الثامن عشر من فبراير ولننجح معا فى إسقاط ما تبقى من النظام السابق ووضع الأساس القويم لمصرنا جديدة ...حرة سياسيا وعادلة اجتماعيا قائم على المدنية والمواطنة الكاملة والمساواة التامة."

وخلص البيان للقول: لتكن الثورة أولا والثورة أخيرا ولتكن الثورة وحق شهدائها ومصابيها ومفقوديها وتصفية بقايا النظام السابق.. أكبر من أى خلاف يضعفنا، فليس ذلك وقت حصد المغانم والمكاسب، فالوطن لا يزال بحاجة إلى شعار الثورة الخالد:" إيد واحدة".

أهم الاخبار