مواطنون: الاحتفال بشم النسيم رسالة فى وجه دعاة التطرف

محلية

الاثنين, 21 أبريل 2014 11:50
مواطنون: الاحتفال بشم النسيم رسالة فى وجه دعاة التطرف
كتب - كريم ربيع:

كمهرب من هموم السياسة وملجأ من ضائقات الحياة، يحرص المصريون بمختلف أطيافهم على اغتنام الأعياد الدينية والقومية كمتنفس لهم وملاذ

أخير من أجل اجتياز عقبات الحياة اليومية التى تواجههم بين الحين والآخر، ولا شك أن أعياد شم النسيم تعد واحدة من أبرز معالم تلك الاحتفالات المهمة التى شكلت ملامح الهوية المصرية على مر عقود سابقة كانت الشخصية المصرية المتفردة تلعب خلالها دور البطل فى جميع تلك المناسبات.
يرى أحمد حسين، أحد المواطنين الذين حرصوا على الاحتفال بشم النسيم بالحديقة اليابانية، أن إحياء تلك المناسبة تعد واحدة من المقومات المهمة التى تتوارثها الأجيال المصرية على مر العصور، مشدداً كذلك على أن احتفال المصريين به بمثابة رسالة واضحة على إصرار الشعب المصرى على استرداد أمن البلاد والوقوف فى وجه دعاة الشر، بحسب تعبيره.
يتفق معه بالرأى، أسامة عبدالرحمن الذى يعتبر

أعياد شم النسيم فرصة مهمة للهروب من مصاعب الحياة وضغوطاتها المتلاحقة، ملمحاً إلى أن ذلك يعد شكلاً من أشكال التلاحم الوطنى فيما بين المسلمين والأقباط، ودليلاً واضحاً على سير البلاد بثبات نحو الاستقرار.
من جانبه، أوضح مصطفى مكى أنه حرص على المجىء إلى الحديقة اليابانية قادماً من مسكنه بدار السلام، مضيفاً أن ذلك الاحتفال يزيد من الترابط الأسرى، وكذلك العلاقة المهمة والحيوية فيما بين أبناء الشعب المصرى بمختلف ميوله واتجاهاته، معقباً أن نزول المصريين واحتفالهم اليوم ما هو إلا رسالة واضحة فى وجه الإرهاب والتطرف.

أهم الاخبار