توقيع بروتوكول لمبادرة "شفت تحرش"

محلية

الأحد, 20 أبريل 2014 06:43
توقيع بروتوكول لمبادرة شفت تحرش
كتبت: فاطمة عياد

تحت رعاية وزير السياحة هشام زعزوع وبحضور ورعاية اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء وقع توفيق كمال رئيس مجلس إدارة غرفة المنشآت الفندقية بروتوكول تعاون بين الغرفة ومركز وسائل الاتصال الملائمة من أجل التنمية act «مبادرة شفت تحرش» ومثلته في التوقيع الدكتورة عزة كامل رئيس المركز.

يهدف البروتوكول إلي رفع مستوي التوعية المجتمعية، وبناء قدرات العاملين في قطاع الفنادق في مصر، علي مناهضة أنواع العنف من خلال حلقات نقاش ودورات تدريبية مدعومة من قبل غرفة المنشآت الفندقية، وبموجب هذا البروتوكول يحق لعضوات وأعضاء مبادرة «شفت تحرش» القيام بحملات توعية وفاعليات ميدانية للتوعية بمخاطر التحرش أنواعه ولا سيما الجنسي وذلك في محافظات

جنوب سيناء والبحر الأحمر والأقصر والسويس والإسكندرية، بالإضافة إلي تدريب وتأهيل العاملين في الفنادق علي معايير حقوقية ونسوية منها: معايير المساواة المتعلقة بالنوع الاجتماعي، والحقوق الشخصية العامة، وآليات مناهضة العنف، والتحرش الجنسي.
وأكد توفيق كمال، في كلمته خلال توقيع البروتوكول أن ظواهر العنف بكافة أشكاله أو ما يطلق عليه لفظ «التحرش» هي ظاهرة جديدة إذا لم نمنعها فسوف تنهي هذه الصناعة.. وأضاف: لقد اتخذت غرفة الفنادق عدة تدابير في هذا الإطار لمواجهة هذه الظاهرة بكل حزم ومنها: عدم تعيين من يثبت قيامه بالتحرش بأي وظيفة
بقطاع السياحة طوال حياته، والتنبيه علي الفنادق بضرورة الإبلاغ فوراً عن أي واقعة وإثباتها لدي الجهات الأمنية حتي إذا لم يرغب السائح في ذلك، وحث الفنادق علي تركيب كاميرات في طرقات الفندق والأماكن العامة بالفندق.
ويساندنا في التأكد من تطبيق هذه الإجراءات وزارة السياحة بل والوزير الذي صرح بأنه سيتخذ كافة الإجراءات القانونية تجاه الفندق والقائمين عليه إذا ثبت تقاعسه عن مناهضة هذه الظاهرة حتي إن أدي الأمر إلي سحب تراخيص الفندق.
وأوضح «كمال» أن البروتوكول الموقع الذي يقوم علي تفعيله عدد من الخبراء والشباب المتطوعين جميعاً لخدمة مصر والغيورين علي سمعتها سيتم بمقتضاه تحمل الغرفة لجزء كبير من تكاليف عقد الدورات التي أشير إليها في جميع المحافظات السياحية المصرية تقريباً، كما أنه يأمل في أن تتكاتف جهود جميع الجهات لدرء مخاطر ظاهرة التحرش في مصر من أجل مستقبل أفضل.
 

أهم الاخبار