"فهمي" يبحث مع "بيرد" قضايا الإرهاب والتعاون الاقتصادي

محلية

السبت, 19 أبريل 2014 07:02
فهمي يبحث مع بيرد قضايا الإرهاب والتعاون الاقتصادي
كتبت - سحر ضياء الدين:

عقد وزير الخارجية المصري نبيل فهمي ونظيره الكندي جون بيرد اجتماعاً مثمراً في القاهرة، تبادل الوزيران وجهات النظر حول آفاق التعاون بين كندا ومصر فيما يتعلق بالموضوعات الثنائية، وعدد من القضايا الإقليمية، والتحديات العالمية.

وقال بيان مشترك، إن الوزيرين اتفقا في الرأي حول عدد من القضايا الإقليمية والعالمية ذات الاهتمام المشترك، بما في ذلك التهديد الذي تمثله ظاهرتا التطرف والإرهاب، والأزمة في سوريا، وعملية السلام في الشرق الأوسط، وقضايا شرق أوسطية وأفريقية أخرى. وقد تعهد الوزيران بالعمل سوياً للتعامل مع عدد من التحديات السياسية والأمنية والإنسانية، كما التزم

الوزيران بالعمل معا عن قرب من أجل بناء وتقوية روابط سياسية واقتصادية وتجارية واجتماعية وثقافية بين كندا ومصر بما يصب في مصلحة البلدين، حيث إن هناك العديد من الفرص المهمة في التنمية والتعاون، وفقاً للأولويات المصرية، بما في ذلك المشاركة مع دول إقليمية أخرى يهمها تحقيق الأمن والرخاء في مصر.
تضمنت مناقشات الوزيرين عملية الانتقال الديمقراطي الجارية في مصر وذلك قبل الانتخابات الرئاسية، وكذلك الأوضاع السياسية والاقتصادية والأمنية في البلاد. وركز الوزيران على كيفية تقديم
كندا الدعم لمصر في هذه المرحلة الدقيقة، والتي يبني فيها المصريون بلداً ديمقراطياً وآمناً ويتمتع بالرخاء.
وفي المؤتمر الصحفي الذي عقده الوزيران، قال «فهمي» إننا ناقشنا الأزمة السورية وقضايا التطرف والإرهاب والتعاون الاقتصادي والمشترك.
وقال وزير الخارجية الكندي «جون بيرد» إن الحكومة الكندية متحمسة للعمل مع الحكومة والشعب المصري، وتعزيز النمو الاقتصادي بالبلدين، وأكد الوزير الكندي أن بلاده مستعدة للعب دور في موضوع سد النهضة، الأثيوبي والعمل علي تقريب وجهتي النظر بين مصر وأثيوبيا، لعلاج قضية توفير المياه لمصر.
وأشار وزير الخارجية الكندي، إلي أن بلاده اتخذت موقفاً محدداً تجاه تحديد قوائم الإرهاب، ونسعي للحصول علي المعلومات التي تساعدنا في وضع جماعة الإخوان علي قوائم الإرهاب، وهذا الموضوع يتطلب بعض الوقت، لكننا مهتمون بهذه القضية.
 

أهم الاخبار