أسرة فتاة أهناسيا تمهل الأمن 48 ساعة

محلية

الثلاثاء, 21 ديسمبر 2010 12:48
بني سويف: محسن عبد الكريم


أمر المستشار حمدى فاروق بسرعة ضبط الشاب المتهم باختطاف فتاة مسيحية تدعى إيمان اسحق رمزى، أبلغ أهلها عن اختفائها من منزل الأسرة بمركز أهناسيا ببني سويف قبل عدة أيام، كما أمرت النيابة بتكثيف التحريات حول مصير الفتاة.

واستمعت النيابة فى ساعة متأخرة من ليلة أمس إلى أقوال باقى الشهود والجيران وإلى والد الشاب المتهم، الذي أوضح "أن خلافا وقع بينهما بسبب العمل في نفس يوم اختفاء الفتاة، وأنه خرج منذ الصباح الباكر ولا أعلم عنه شيئا إلا عندما سمعت هذه القصة". وأضاف أن نجله عبد الرحمن

خطب ابنة عمه منذ عام، وسيتزوجان يوليو المقبل.

وتجمع عدد من المسيحيين أمام منزل الفتاة المختفية بقرية "براوه"، وهددت أسرتها بجمع كافة المسيحيين بمركز أهناسيا والاعتصام أمام مركز الشرطة حتى تعود الفتاة حية أو ميتة. واتهم فوزى نصيف، خال الفتاة، أمن بنى سويف بالتقصير حيال القصة.

وأضاف " عندنا الكثير مما قد نفعله، لكننا نعطى مهلة للأمن 48 ساعة، وإن لم تعد بنتنا فسوف نقوم بالتصعيد تدريجيا من بنى سويف إلى القاهرة".

وعن دور الكنيسة ببنى سويف قال أسحق رمزى والد الفتاة إن الكنيسة ليس لها دور، والتزمت الصمت وتنتظر دور الامن". وكانت إيمان أسحق قد ذهبت إلي كنيسة "وش الباب" باهناسيا يوم الجمعة 17 ديسمير، واختفت منذ ذلك الحين. وأكد شهود عيان أن الفتاة كانت على علاقة بشاب يدعى عبد الرحمن فرج "نجار مسلح". وحرر الدها محضرا بغيابها، متهما الشاب باختطافها.

وعلل الأب اتهامه لهذا الشاب بأنه "يعمل "نجار مسلح" بالقرية منذ فترة وأنه علم أنه اتصل بابنته وقام بمعاكستها بالتليفون، كما أنه تغيب عن منزله في نفس يوم تغيبها، ولم يعد حتي الآن، وعلمنا أنه اتصل بأحد اصدقائه وأبلغه أن ابنتي معه في القاهرة، وجرت المكالمة من تليفون محل بجوار مشيخة الازهر".

 

 

أهم الاخبار