اليوم.. الكنائس تحتفل بـ"أحد الزعف"

محلية

الأحد, 13 أبريل 2014 07:10
اليوم.. الكنائس تحتفل بـأحد الزعف
كتبت - رشا فتحي:

بدأت الكنائس المصرية اليوم الأحد الاحتفال بعيد أحد الشعانين المعروف باسم أحد الزعف، ويترأس البابا تواضروس الثانى الاحتفال بالعيد فى دير الأنبا بيشوى فى وادى النطرون ويقضى هناك فترة أسبوع الآلام على أن يعود إلى الكاتدرائية الخميس المقبل

لحضور خميس العهد والجمعة العظيمة ثم الاحتفال بعيد القيامة المجيد

ليلة السبت المقبل ويستقبل المهنئين بالعيد من المسئولين والشخصيات العامة صباح الأحد المقبل.

ويعد أحد الشعانين بداية أسبوع الآلام، وهو يوم ذكرى دخول السيد المسيح إلى مدينة القدس، ويسمى أيضا بأحد الزعف أو الزيتونة، لأن أهالى القدس استقبلته

بالزعف والزيتون المزين وفارشاً ثيابه وأغصان الأشجار والنخيل تحته، لذلك يعاد استخدام الزعف والزينة فى أغلب الكنائس للاحتفال.

وترمز أغصان النخيل أو السعف، إلى النصر وكلمة شعانين تأتى من الكلمة العبرانية "هو شيعه نان"، وتعنى يا رب خلص، ومنها تشتق الكلمة اليونانية "أوصنا" وهى الكلمة التى استخدمت فى الإنجيل من قبل الرسل والمبشرين، وهى أيضا الكلمة التى استخدمها أهالى القدس عند استقبال المسيح.

أهم الاخبار