رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

وزيرة البيئة تشارك فى مؤتمر سبل المعيشة الاقتصادية

محلية

الجمعة, 21 مارس 2014 07:02
وزيرة البيئة تشارك فى مؤتمر سبل المعيشة الاقتصادية
كتبت ـ أمانى سلامة:

شاركت الدكتورة ليلى اسكندر وزيرة الدولة لشئون البيئة فى المؤتمر الختامي لمشروع سبل المعيشة الاقتصادية بالقاهرة والذى مولته الوكالة الكندية للشؤون الخارجية والتجارة والتنمية ومؤسسة الأغاخان - كندا ونفذته شبكة الأغاخان للتنمية في مصر لمدة 6 سنوات، بحضور السفير الكندى فى القاهرة ديفيد دريك وفريق عمل المشروع.

استعرض المؤتمر قضايا السياسة العامة التي تواجه قطاع المشروعات متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة في مصر والأنشطة المرتبطة بالسياسة التي نفذها المشروع وكذلك الإنجازات والتحديات التي واجهها المشروع  بالإضافة إلى الدروس المستفادة.
واكدت الدكتورة ليلى اسكندر ان المشروع يهدف الى المساهمة في التنمية الاجتماعية والاقتصادية المستدامة لحي الدرب الأحمر بالقاهرة، كما يسعى المشروع إلى معالجة تلك المشكلات من خلال مجموعة من التدخلات المنسقة لتعزيز فرص التأهل للحصول على

عمل وتطوير المشاريع، وأن يصبح في الوقت نفسه منصة للمشاركة في السياسات المتعلقة بهذه القضايا في مصر.
وقدم المشروع تصميم نظام جديد ومتكامل لإدارة النفايات الصلبة وذلك بدعم من شركة استشارية رائدة في مجال إدارة المخلفات، حيث يستند هذا التصميم إلى استقصاء ميداني واسع ودراسة الممارسات الحالية والأطراف المعنية وخطط التشغيل وأوجه القصور.
وسيتم تنفيذ المشروع الجديد كشراكة رسمية بين منظمات المجتمع المدني في حي الدرب الأحمر والحكومة وشركة قطاع خاص تعمل في مجال جمع المخلفات
كما دعم المشروع  العديد من الافراد  في الحصول على وظائف و تبنى المشروع أيضا مجموعة من الورش الحرفية لتطوير مهارات العاملين فيها
وتحسين جودة منتجاتها والدخول إلى السوق، وبفضل هذه المجهودات ضاعف الحرفيون عدد قنوات التسويق التي كا نت المتاحة لهم.
وقدم المشروع أيضا قروضا لدعم تأسيس مشاريع جديدة أو توسيع مشاريع قائمة، وقدم المشروع مجموعة متنوعة من خدمات دعم تطوير الأعمال منها التدريب على الأعمال التجارية ودراسات الجدوى والدخول إلى الأسواق.
وقد مثلت المرأة أكثر من 50 % من مجمل المستفيدين المستهدفين في جميع عناصر المشروع. كما دعم المشروع أيضا شركاء من منظمات المجتمع المدني لتصبح مزوده  بخدمات فاعله في مجال دورات التدريب الفني والمهني التي تساعد المرأة في اكتساب مهارات يمكن استغلالها في تأسيس مشروعات تجارية صغيرة للحرف اليدوي مع التركيز على وضع برامج مستدامة .
وفى نهاية المؤتمر عقد مناقشات بين هيئة تضم رؤساء عدد من مؤسسات التنمية الدولية الرئيسية هي الاتحاد الأوروبي والوكالة الفرنسية للتنمية والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية والوكالة السويسرية للتنمية والتعاون، تم خلالها بحث  التوصيات المقترحة للتدخلات المستقبلية وفرص السياسة في المناطق الحضرية.

 

أهم الاخبار