رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خبراء يطالبون بالقضاء على "إعلام الفتنة"

محلية

الأربعاء, 29 يونيو 2011 17:27
كتبت – مونيكا عياد:

طالب دكتور محمود علم الدين- رئيس قسم الصحافة بكلية الإعلام- الإعلاميين بضرورة عدم استخدام خطاب الكراهية الدينية، والعمل علي تدريب أجيال شابة من الصحفيين علي تناول راشد في تغطية الأحداث المتعلقة بقضايا الاحتقان الطائفي.

وأشار "علم الدين" - خلال المؤتمر الافتتاحي لمشروع " القضاء علي الفتنة الطائفية" الذي أطلقه مركز رؤية للتنمية والدراسات الإعلامية بالتعاون مع مركز "صحفيون متحدون" – إلى أن أهم المشكلات التي تؤثر في صناعة إعلام الفتنة الطائفية تحول وسائل إعلامية "مطبوعة – مسموعة مرئية – إلكترونية" لتصبح طرفا في المشكلة وليس الحل، فلا تراعي الضوابط المهنية الأخلاقية عند تناولها لأي حدث يرتبط بإحدى الأديان أو بموقف قد يسبب احتقانا طائفيا.

وأعلن منظمو المؤتمر أن هدف المشروع يتمثل في تنمية وتشجيع مبدأ الحوار

البناء والإيجابي في الوسط الإعلامي، وتأصيل ثقافة التسامح ونبذ العنف والتطرف، بالإضافة إلي محاولة القضاء على الاحتقان الديني والدفاع عن حرية الاعتقاد من خلال منابر إعلامية ليبرالية ديمقراطية، توجه المواطنين في القضايا والأحداث الهامة التي تتعلق بقضايا الاحتقان الطائفي والعقائدي.

وأشار مؤسسو المبادرة إلى أنها جاءت نتيجة عدم تمتع بعض الصحفيين والإعلاميين بقواعد المهنية والحيادية في تغطيتهم لقضايا الاحتقان الديني, ورغم انتشار مفاهيم التسامح والمواطنة بين الإعلاميين فإن الإعلام المصري لا يراعى أي منها في مواده الموجهة للمواطنين، مما قد يساهم في اشتعال الموقف وليس احتواؤه, فضلا عن الخلط الواضح في التناول الإعلامي لقضايا التمييز الديني, والاهتمام

بالإثارة الصحفية، وعدم مراعاة ما سوف يتبع هذا من نتائج قد تهدد الوطن وتزيد من التباعد بين المواطنين .

قال هاني لبيب الكاتب الصحفي إن العديد من الصحفيين الذين يكتبون عن المواطنة يستخدمون مصطلحات وألفاظا ضد المواطنة, مشيرا إلى انتشار كتابة عبارات وشعارات تنطوي على تمييز واضح وعنصرية وكراهية وتحض على العنف في الوسط الإعلامي مثل "الفتن الطائفية – المفكر المسلم – المفكر المسيحي ".

وأعلنت المبادرة في نهاية المؤتمر تأسيس مرصد إعلامي يراقب الفضائيات والجرائد ورقية والمواقع الإلكترونية والمواقع الاجتماعية, فضلا عن التقارير التي تصدر عن منظمات المجتمع المدني في أي قضايا طائفية, بهدف تحليل مضمونها ومدى تأثيره على المجتمع ورصد الأعمال الإعلامية التي يوجد بها تمييز, لإصدار تقرير ربع سنوى يتناول أهم الأحداث الطائفية التي وقعت وكيفية تناول الإعلام لها .

وأعلنت المبادرة عن قرب إعداد ميثاق شرف صحفي مهني جديد يتضمن التأكيد على احترام حقوق الآخر, وتعزيز ثقافة التسامح واحترام العقائد والتأكيد على مفهوم المواطنة ومناهضة العنف.

 

أهم الاخبار