رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

1429 اعتداء على الأراضى الزراعية بالفيوم

محلية

السبت, 25 يونيو 2011 19:00
الفيوم - سيد الشورة


أكدت التقارير الرسمية فى مدينة الفيوم، أن عدد حالات التعدى على الأراضى الزراعية وأملاك الدولة والأدوار المخالفة بالمدينة بلغت 1429 حالة تعدٍ خلال فترة الانفلات الأمنى بعد أن استغل فيها عدد من مواطنى مدينة الفيوم فرصة غياب الأمن والأجهزة الرقابية، وقاموا بمخالفات لتحقيق مصالحهم الشخصية دون النظر لحقوق الآخرين أو إظهار أدنى احترام للقانون, وقد انتشرت ظاهرة الأدوار المخالفة والتعديات على الأراضى الزراعية والأحوزة العمرانية داخل مدينة الفيوم.

وكانت مخالفات التعديات الصارخة تتم بصورة يومية ومتكررة وأمام مرأى الناس جميعاً فى ظل فترة الانفلات الأمنى

، الأمر الذى أثار حفيضة عدد كبير من المواطنين، الذين تساءلوا عن صمت المسئولين تجاه تلك المخالفات.

الغريب فى الأمر انتشار ظاهرة أخرى للتعديات، وهى إقامة مقاهٍ و"غرز" بالتعدى على الأراضى الزراعية والأحوزة العمرانية وأملاك الدولة، فتم تجريف الأرض الزراعية من أجل تدخين (الشيشة) وإقامة (الغرز)، كما تم توصيل المياه والكهرباء لتلك المقاهى و(الغرز) والتى تأوى الخارجين على القانون فى كثير من الأوقات.

وقد بدأ المسئولون فى المحافظة فى تنفيذ برنامج مستمر لإزالة كل المخالفات التى وقعت فى قترة الانفلات الأمنى وشددوا على أنه سيتم

التعامل بكل قسوة وحزم مع المخالفين.

ويقول أحمد محمد بدوى من أبناء مدينة الفيوم، إن الأدوار المخالفة انتشرت بصورة كبيرة فى أحياء المدينة دون تحرك من المسئولين، كما أن هناك عدداً من المنازل لا تسمح حالتها الهندسية والفنية لإقامة أدوار أخرى، مما قد ينذر بكارثة انهيار تلك المنازل ووفاة أصحابها تحت الأنقاض.

ويضيف سيد أحمد، أن التعديات على الأراضى الزراعية بمدينة الفيوم تتكرر بصفة يومية منذ أحداث الانفلات الأمنى وقد استغل بعض المواطنين الثورة ليحققوا مصالح شخصية لهم بالمخالفة بدلاً من أن يقوموا بحماية بلادهم وتأدية واجبهم الوطنى والتصدى للمخالفات.

ويقول مواطن آخر، إن هناك ظاهرة أخرى انتشرت فى الطريق الدائرى بعد أن أقام عدد من المواطنين مقاهى و(غرز) على أراضى زراعية، وتحولت تلك المقاهى والغرز إلى مرتع للمجرمين والبلطجية، مما يمثل تهديداً كبيراً للمواطنين ويجب التصدى لتلك الظاهرة بقوة حتى لا تنتشر بصورة كبيرة لا يمكن التصدى لها بعد ذلك.

كما شهدت فترة الانفلات الأمنى

العديد من التعديات ببناء أدوار مخالفة الأدوار فى العديد من العمارات السكنية التى لم يتمكن أصحابها من الحصول على تراخيص قبل ثورة ينايرفاستغلوا فترة الانفلات الأمنى
وقاموا بالبناء المخالف.

ويؤكد محمود طلبة رئيس مجلس مدينة الفيوم، أن عدد حالات التعديات فى مدينة الفيوم وصلت إلى 1429 حالة ما بين تعديات على أراضى زراعية وحيز عمرانى وأملاك دولة أثناء فترة الانفلات الأمنى

فقط، مشيرًا إلى أنه تم التصدى لتلك التعديات من خلال حملات مكبرة يومى الاثنين والأربعاء من كل أسبوع يشارك فى تلك الحملات القوات المسلحة والشرطة، بالإضافة إلى مسئولى مجلس المدينة، وتم إزالة العديد من التعديات وكان آخرها يوم الأربعاء الماضى حيث تمت إزالة 25 حالة.

وأضاف محمود طلبة، أنه فى خلال أربعة أشهر سيتم إزالة جميع المخالفات والتعديات سواء على أراضى الزراعية أو أملاك الدولة أو الحيز العمرانى، منوهاً إلى أنه نسبة التعدى على أراضى الزراعية انخفضت لأكثر من 2%، ونجحت الحملات المكبرة فى ردع المخالفين، فمنذ ما يقرب من ثلاثة أسابيع لم تحدث مخالفة واحدة داخل مدينة الفيوم.

وأشار إلى من لا يلتزم بقرارات الإزالة الخاصة بالأدوار المخالفة يتم توقيع غرامة يومية بواقع 2% من قيمة الإنشاءات حتى تتم الإزالة.

وقال إنه تم رصد حالات التعدى على الأراضى الزراعية والحيز العمرانى بإقامة مقاهٍ و(غرز) عليها وتم رصد 4 مقاهٍ و(غرز) داخل مدينة الفيوم تمت إزالة اثنين منها ناحية الطريق الدائرى ويتبقى اثنان آخران سيتم إزالتهما قريباً.

 

أهم الاخبار