الأعلى للجامعات يناقش تطوير كليات التربية

محلية

الأحد, 19 ديسمبر 2010 18:22
لقاهرة: ش أ

ناقش المجلس الأعلى للجامعات، فى اجتماع له اليوم الأحد مشروع تطوير كليات التربية والمقترحات والآليات والحلول المناسبة لهذا التطوير. ترأس الاجتماع الدكتور هانى هلال وزير التعليم العالى والدولة للبحث العلمى الذي دعا رؤساء الجامعات وعمداء كليات التربية وأعضاء هيئة التدريس لتقديم اقتراحاتهم بشأن تطوير هذه الكليات.

وأوضح أن هذه الاقتراحات سيتم بلورتها والاستفادة منها فى إعداد خطط تنفيذية وسوف يتم طرحها للمناقشة فى الاجتماع المقبل ، مشيرا إلى أن مشروع تطوير كليات التربية يهدف إلى خلق مناخ يساعد على التطوير

وصياغة رؤية جديدة لكليات التربية تبنى عليها رسالة هذه الكليات وإصلاح نظام إعداد المعلم بكافة منظوماته الفرعية.

وأضاف هلال "أن المشروع يهدف أيضا إلى ربط عملية الإصلاح بالتكنولوجيا والتدريب والتنمية المهنية لأعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم والقيادات وتحسين نوعية التسهيلات المادية لكليات التربية من معامل ومختبرات.

كما أعلن وزير التعليم العالى أنه سيتم إرسال مجموعة من المبعوثين من كليات التربية للخارج وتشمل هيئات التدريس والهيئة المعاونة والقيادات وسيتم اختيار

المبعوثين على أساس مبدأ التنافسية الجغرافية المتطورة التى تلبى احتياجات العملية التعليمية فى المدارس التابعة لوزارة التربية والتعليم والتى تنعكس إيجابيا على مستوى إعداد وتأهيل الطلاب.

من جانبه، قال الدكتور أحمد زكى بدر وزير التربية والتعليم – عضو المجلس الأعلى للجامعات - "إن طبيعة المعلم فى هذا العصر تختلف عن طبيعته فى الماضى وأن علينا إعداد المعلم بالمواصفات التى تتوافق مع طبيعة العصر وما شملته من تكنولوجيا جديدة ونوعية مختلفة من الطلاب".

وأضاف "أن إستراتيجية تطوير منظومة التعليم تقوم على التدريب المستمر للمعلمين فى كافة المراحل والعمل على سد الفجوة بين الأعداد الحالية للمعلمين مع التطوير المنشود بمشاركة فعالة فى كليات التربية".

 

أهم الاخبار