رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الإهمال وحرائق الكتان يهددان "ميت هاشم"

محلية

الخميس, 23 يونيو 2011 16:02
الغربية–رفيق ناصف :

انتقد اهالي ميت هاشم التابعة لمركز سمنود محافظة الغربية الشهيرة بقلعة صناعة الكتان في مصر استمرار حرمان القرية من الخدمات.

كشف الاهالي أن القرية تواجه خطر الحرائق يومياً خاصة في فصل الصيف بسبب ارتفاع درجة الحرارة واشتعال مصانع الكتان وعددها 15 مصنعاً أثناء عملية التشغيل .

وقال الأهالي "إن القرية تحتاج وبشدة إلي سيارات إطفاء ومركز إسعاف لمواجهة الطوارئ لخدمة 25 الف نسمة يسكنون بها" .

وقال عبد الرءوف لاشين وجمال عبد العال وطريف عيسى - من أهالي القرية "نواجه حالة من الرعب والفزع بسبب مشاكل وحرائق

مصانع الكتان مطالباً بسرعة تشغيل وحدة إطفاء الحرائق خاصة لافتأً إلي تبرع أحد الاهالي بقطعة أرض على مساحة 206 أمتار مربع لإنشاء مركز إطفاء وإسعاف لحماية القرية والقري المجاورة لها .

وتساءل عن أسباب توقف العمل بالمشروع منتقداً تجاهل اللواء عبد الحميد الشناوي محافظ الغربية السابق توفير الدعم الكافي .

وطالب أشرف حجاب ومحمد السيد داود- أحد أبناء القرية، بضرورة الانتهاء من إنشاء وحدة الإسعاف وسرعة رصف مدخل القرية لتفادي الحوادث المتكررة بسبب عدم تمهيد الطريق والشوارع الرئيسة بالقرية .

وشدد علي ضرورة الانتهاء من استكمال مشروع الصرف الصحي المتوقف حاليا بدون أسباب.

وانتقد عدم تشغيل المعهد الازهري بالقرية الذي أصبح يسكنه الأشباح رغم المبالغ الطائلة التي أنفقت عليه بالجهود الذاتية.

وأوضح أحمد العشماوي - مزارع أن حياة الأهالي مهددة نتيجة للخطر الدائم بسبب أبراج الضغط العالي التى تخترق الكتلة السكنية وأصبحت بمثابة قنبلة موقوتة تهدد الجميع بالإصابة بالأمراض الخطيرة مثل سرطان الدم .

وقال طاهرأحمد يوسف عضو المجلس المحلي للقرية "تمت مناقشة العديد من مشاكل القرية وإعداد مذكرة بالمشاكل الخاصة بالصرف الصحي وانقطاع الكهرباء وخطة نقل محولات الضغط العالي وتغيير مسار أسلاك الكهرباء خارج الكتلة السكنية مع ضرورة إلزام الجهاز التنفيذي للمشروعات الصناعية بإنشاء واستكمال منبى وحدة الإطفاء والإسعاف بالقرية لخدمة أهالي القرية والقرى المجاورة ورصف الطرق الترابية في مدخل القرية وإنارة الطريق المؤدى اليها .

أهم الاخبار