رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إصابة 6 حالات بأنفلونزا الخنازير بالقليوبية

محلية

الأحد, 19 ديسمبر 2010 12:41
القليوبية:صلاح الوكيل - محمد عبدالحميد


كشف المستشار عدلي حسين محافظ القليوبية، عن وجود 6 حالات مصابة بمرض أنفلونزا الخنازير، مشددًا على أن هذه الحالات لا تعني وجود خطورة من انتشار المرض بالمحافظة.

جاء ذلك خلال اجتماع المجلس التنفيذى لمحافظة القليوبية بحضور اللواء محمد الفخراني مدير الأمن والمحاسب شريف الجمسي السكرتير العام للمحافظة ووكلاء الوزارة ومديري المديريات ورؤساء المدن بالمحافظة.

ودعا المحافظ لضرورة التنسيق بين الطب البيطري والصحة والوحدات المحلية لمواجهة المرض وكذلك معرفة أسباب إصابة تلك الحالات الستة، محذرًا من أي تهاون فى هذا الشأن.

وقال: إنه لا توجد عقوبة على المرض كي يخفيه المواطن، محذرًا

من تربية الطيور بالمنازل، وداعيًا لضرورة وجود متابعات دقيقة من الطب البيطري والوحدات المحلية على تربية الطيور بالريف واستلام الطيور من المربين وفحصها وإرسالها للمجازر لذبحها وتوزيعها على المحلات المجمدة.

وطالب حسين بتطبيق التجربة ودراستها وتعميمها بالقرى بما يعود بالنفع على المربين وتقنين أوضاع المربين للدواجن لحمايتهم وحماية المواطنين من مخاطر أنفلونزا الطيور، وخاصة فى ظل عدم قدرة الأجهزة المحلية والتنفيذية على منع التربية المنزلية.

من جانبه، أعلن د.حسام الخطيب وكيل وزارة الصحة بالقليوبية، أن المحافظة

سجلت 6 حالات إصابة منها حالة لطفل عمره عام، وقد عُزلت الحالات بمستشفيات الحميات.

وقال وكيل مديرية الصحة: إن نسبة الإصابة معقولة ولا تشكل أي خطورة بسبب حصول المواطنين على مناعة بسبب إصابتهم السابقة بالمرض، وأوضح أن الفيروس لم يتغير عن العام الماضي.

وأشار الخطيب إلى أن نسبة حالات الوفاة لم تتعدى 1:200 مقارنة بحالات الأنفلونزا الأخرى في مقابل أن نسبة الوفاة بأنفلونزا الطيور تصل إلى 30%، وشدد على أن أنفلونزا الخنازير ليست خطيرة ولكن قدرتها على الانتشار عالية جدًا.

بدوره، كشف د.عادل أنور وكيل مديرية الطب البيطري بالقليوبية، عن إغلاق 3746 محلا لبيع الطيور الحية وضبط 1581 بائعًا للطيور الحية بالأسواق، كما ضُبط 2727 مزارعًا يقومون بتربية الدواجن، بالإضافة لإزالة 13152 عشة منزلية، وإعدام 306677 طائر.

أهم الاخبار