رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

لوس أنجليس: مستقبل اقتصاد مصر غامض

محلية

الأحد, 19 ديسمبر 2010 12:09
كتب: محمد ثروت

قالت صحيفة "لوس أنجليس تايمز" الأمريكية اليوم الأحد إنه بعيدا عن حالة عدم اليقين السياسي ما بعد الانتخابات، فإن مصر تواجه تحديات اقتصادية واجتماعية ومؤسسية، قد تقوض مستقبلها.

 

وأضافت أنه لا مفر من مواجهة تلك التحديات، وإلا فإن الفقر سينتشر بصورة أوسع مما عليه الآن، كما أن الفرص الاقتصادية الغامضة، ومخاوف التهميش ما بعد الانتخابات، يمكن أن تؤدي إلى ثورة اجتماعية أوسع نطاقا.

وحددت الصحيفة 5 تحديات تشكل أكثر

التهديدات المباشرة لمصر حاليا، أهمها توقعات صندوق النقد الدولي بارتفاع نسبة التضخم ليصل إلى 9.5% في عام 2011، مما يرفع معدل التضخم في الفترة من 2006 إلى 2011 إلى 12%. وتبلغ الإيرادات الضريبية 15%، من الناتج الإجمالي، وهو معدل ضئيل مقارنة بالمغرب وتونس والأردن، حيث تبلغ نسبتها من 21 إلى 24% في تلك الدول، وأرجعت
الصحيفة هذا التراجع للتهرب الضريبي والفساد وعدم كفاءة الإدارة.

وقالت "لوس أنجليس تايمز" إن مصر تواجه تحديا خطيرا في ظل ارتفاع معدلات البطالة بين الشباب، ووضعت الحلول في إصلاح النظام المالي، وتضييق الخناق على التهرب الضريبي، والإلغاء التدريجي للدعم، وتحسين الخدمات العامة.

ورأت أن تلك الإجراءات لن تكون ذات جدوى إلا من خلال انتخابات عادلة وشفافة تسفر عن برلمان منتخب، وحكومة يستطيع الشعب الوثوق بها. وأكدت الصحيفة أن غياب تلك المعايير من شأنه أن يؤدي إلى استمرار الوضع الحالي في مصر، وهو ما سيقود البلاد نحو المزيد من الأزمات.

 

 

أهم الاخبار