بسبب الرأفة.. الأمن يحاصر جامعة بنها

محلية

الأحد, 19 ديسمبر 2010 09:01
القليوبية: محمد عبد الحميد

حاصرت عشرات من سيارات الأمن المركزى وقيادات مديرية أمن القليوبية مجمع الكليات بجامعة بنها تحسبا لتظاهر

الطلاب احتجاجا على استمرار قرار رئيس الجامعة بالغاء درجات الرأفة، ورفضه تطبيق حكم القضاء الإداري بالغاء القرار.

ورصدت "بوابة الوفد" شائعات عن سفر د.محمد صفوت زهران رئيس الجامعة للخارج تاركا الأزمة بلا حل، بعدما أصدر قرارا بتطبيق درجات الرأفة على الحاصلين على أحكام قضائية فقط، دون تطبيقه على باقى الطلاب، ذلك فيما رفضت محكمة القضاء الادارى بالقليوبية جميع الاستشكالات المقدمة من رئيس الجامعة.

وكانت مشادة قد وقعت بين رئيس الجامعة وأحد الطلاب خلال ملتقى اتحادات طلاب

الجامعات المصرية، وقام رئيس الجامعة بتوبيخ الطالب بشدة، ما دفع الطلاب للانسحاب من القاعة، وإغلاق أبواب قاعة المؤتمرات الكبرى وحصارها ومنع رئيس الجامعة من الخروج منها، مردديا هتافات ضده، ما دفع مسئولى الجامعة إلى ترك سيارة رئيس الجامعة التى حاصرها الطلاب واخرجوه باب خلفى بسيارة أحد نوابه.

وتطور الأمر إثر توجه الطلاب للباب الرئيسى لمجمع الكليات والجلوس على الارض، لمنع خروج سيارات نواب رئيس الجامعة وسيارات الجامعات المشاركة فى الملتقى، ما دفع د.على شمس

الدين نائب رئيس الجامعة لعقد لقاء مطول مع الطلاب بقاعة المؤتمرات فى محاولة لتهدئتهم

وكانت محكمة القضاء الادارى بالقليوبية قد قضت بالغاء قرار مجلس الجامعة بتخفيض درجات الرأفة لدرجتين بدلا من 6 درجات، إضافة إلى "درجة جوكر" لعميد الكلية، من حقه أن يعطيها للطالب المستحق لرفعه من مستوى أقل الى مستوى أعلى، وقام مئات الطلاب برفع دعاوى ببطلان القرار.

وقالت المحكمة فى حيثيات حكمها إن القرار شابه القصور لتجاهله المبدأ القانونى بأن القرارات الإدارية يجب أن تقترن بتاريخ صدورها بحيث تسرى مستقبلا ولا تسرى بأثر رجعي. وحصل 450 طالبا على أحكام قضائية بوقف تنفيذ قرار رئيس الجامعة، وقامت الجامعة بالاستشكال عليها، ورفضت تلك الاستشكالات، كما تنظر المحكمة 700 دعوى أخرى، وطالب الطلاب بتطبيق الاحكام على الجميع.

أهم الاخبار